الخميس، 4 نوفمبر، 2010

رعب «طرود الموت» يجتاح العالم انفجار طرد موجه لرئيس وزراء إيطاليا.. واليونان تعثر على ١٢ طرداً


 


«رويترز»
الشرطة اليونانية خلال عملية تفجير أحد الطرود المشبوهة فى شركة بريد قرب القصر الرئاسى
استهدفت طرود بريدية مفخخة عدداً من الزعماء والرؤساء فى أوروبا، تم إرسالها إليهم من اليونان، إذ انفجر طرد فى مطار بولونيا الإيطالى، كان موجها إلى رئيس الوزراء الإيطالى سيلفيو برلسكونى، بعد يوم من إرسال طردين مفخخين للرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وأبطلت السلطات فى البلدين مفعولهما، مساء أمس الأول.
وأعلنت السلطات الإيطالية استئناف حركة الملاحة بمطار بولونيا، بعد انفجار الطرد الموجه لبرلسكونى أثناء محاولة خبراء المتفجرات فتحه دون أن يسفر عن خسائر أو إصابات.
وأوقفت السلطات اليونانية خدمة البريد الجوى مع الخارج لمدة ٤٨ ساعة، لإجراء فحوص لكل رسائل البريد والطرود بشكل دقيق بعد العثور خلال الساعات الماضية على ١٢ طردا مفخخا، بعضها انفجر فى ٤ سفارات أجنبية بالعاصمة أثينا، وترجح الشرطة فرضية وقوف جماعة يونانية يسارية وراء هذه الطرود.
وأجرى الرئيس الأمريكى باراك أوباما اتصالاً هاتفياً بنظيره اليمنى على عبدالله صالح، أمس، يطالبه بتعزيز الإجراءات الأمنية على الشحن الجوى.
وتصدرت أزمة الطرود المفخخة جدول أعمال مؤتمر الاتحاد الدولى للنقل الجوى (الأياتا)، الذى عقد فى مدينة فرانكفورت الألمانية، أمس الأول.وطالب الاتحاد بمساعدة أجهزة الاستخبارات فى تقديم معلومات وافية عن الركاب والشحنات والطرود قبل وصولهم المطارات، مشيرا إلى أنه لا يمكن الاستغناء عن الشحن الجوى للبضائع، الذى يمثل ٢٥% من القيمة الإجمالية للسلع المتداولة فى التجارة العالمية.