الاثنين، 8 نوفمبر، 2010

أمريكا نشرت ثلاثة حاملات طائرات وأربعة غواصات نوويه قبالة السواحل الإيرانيه


President Barack Obama ordered the Pentagon not just to beef up American and NATO military pressure on Iran but to do so as conspicuously as possible, debkafile's Washington and military sources report . At a special White House security consultation last week, Obama said it was time to plant America's military option against the Iranian nuclear threat visibly and tangibly under the noses of Iran's political and military decision-makers. In the last few days, three aircraft carriers, four nuclear submarines and marine assault units have piled up opposite Iranian shores.
Early Sunday, the influential Senator Lindsey Graham (R. South Carolina), member of the Armed Services and Homeland Defense committees, said: "The US should consider sinking the Iranian navy, destroying its air force and delivering a decisive blow to the Revolutionary Guards." In an address to the Halifax International Security forum, he declared "They should neuter the regime, destroy its ability to fight back and hope Iranians will take the chance to take back their government."
Our Washington sources report that Senator Lindsey's words were coordinated with the White House and Pentagon to underline the administration's position.
Addressing the same forum, Israel's Defense Minister Ehud Barak was pessimistic about diplomatic engagement halting Iran's drive for a nuclear weapon. "Based on experience and looking at the example which they (the Iranians) are using, which is probably the North Korean example, you can easily see ... the objective is to defy, deceive and deter the whole world," he said.
On Saturday too, the Washington Post warned that tensions in the Middle East would heat up in the coming weeks. "While American eyes were focused on the midterm elections, a bitter conflict has continued between the United States and Iran for influence in the Middle East. Iran has put its weight behind Prime Minister Nouri al-Maliki's bid to stay in power and is said to have created a special task force in Baghdad to pressure Iraqi factions. Iran is said to have cut off covert subsidies to Shiite parties that refused to back Maliki.
After the election furor, President Obama must turn to this test - and discover whether Iran wants negotiations to reach a deal, or to kill time."
Meanwhile, the French carrier Charles de Gaulle with strike force has joined the USS Abraham Lincoln and USS Harry Truman and their strike forces in the Persian Gulf.
Three days earlier, Thursday, Tehran issued an unusual communiqué noting that a fourth nuclear submarine had been stationed opposite Iran, without further information


http://www.debka.com/article/9132/

أمر الرئيس أوباما كل من البنتاجون وحلف شمال الأطلسى بزيادة الضغوط العسكريه على إيران
وفى الأسبوع الماضى قال أوباما أن الوقت قد حان لكبح الطموح النووى الإيرانى
وفى الأيام الماضيه قام البنتاجون بنشر ثلاثة حاملات طائرات وأربعة غواصات نوويه قبالة السواحل الإيرانيه
واليوم دعا السيناتور الأمريكي ذو النفوذ الواسع ليندسي جراهام لتوجيه ضربة عسكرية لإيران لشل قدرتها العسكرية.

وقال السيناتور الجمهوري جراهام قوله أمام منتدى هاليفاكس للأمن الدولي المنعقد في كندا إنه دعا الولايات المتحدة إلى تحييد قدرات إيران البحرية والجوية ما لم توقف برنامجها النووي ..وحذر من أن البرنامج النووي الإيراني سيبلغ مرحلة لن تنجح الضربات الجوية التقليدية المحدودة في
تدميره.

ولفت قائلا إنه في حال لم تهاجم الولايات المتحدة القوات البحرية والجوية الإيرانية فإن الجمهورية الإسلامية ستنتقم بشن هجمات غير تقليدية على القوات الأمريكية في أفغانستان.

ودعا جراهام الرئيس الأمريكي باراك أوباما لاستهداف قطاع النفط وهو عصب الاقتصاد الإيراني، مطالبا روسيا والصين بالانضمام إلى التحرك الأمريكي، محذرا بأن إيران النووية ستعد بمثابة كابوس للجميع
وامام نفس المنتدى
قال ايهود باراك وزير الدفاع الاسرائيلي يوم السبت انه ليس لديه أمل يذكر بشأن جولة مقترحة من المحادثات بين الدول الست الكبرى وايران التي تتعرض لضغوط بشأن طموحاتها النووية.

وتقول ايران انها لن تناقش برنامجها النووي في الجولة القادمة من المفاوضات مع مجموعة القوى الست التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي -الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين- اضافة الى ألمانيا.

وتريد المجموعة من ايران تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم. وتقول طهران التي فرضت الامم المتحدة عليها أربع جولات من العقوبات على مدى السنوات الاربع الماضية ان طموحاتها النووية سلمية تماما وتنفي السعي الي تطوير أسلحة نووية.

وردا على سؤال من الصحفيين بشان احتمالات المحادثات التي من المقرر مبدئيا أن تجرى في الشهر الحالي في فيينا قال باراك "مازلنا في مرحلة الدبلوماسية والعقوبات."

واضاف قائلا "استنادا الى التجربة وبالنظر الى الاسلوب الذي يستخدمونه ( الايرانيون) وهو على الارجح النموذج الكوري الشمالي يمكنك ببساطة أن ترى... ان الهدف هو تحدي وخداع وترويع العالم كله."

وقال باراك في مؤتمر صحفي في منتدى للامن الدولي يستضيفه صندوق مارشال الالماني "سأكون سعيدا أن ... أجد نفسي في نهاية المطاف مخطئا اعتمادا على ما يحدث من تطور في المستقبل لكني اتساءل هل سيكون هذا هو الحال."

وتوقفت المحادثات قبل أكثر من عام. وتريد مجموعة الدول الست الكبرى من ايران تعليق برنامج تخصيب اليورانيوم مقابل حوافز تجارية ودبلوماسية وهو اقتراح قائم منذ عام 2006.

ولمحت اسرائيل -التي من المعتقد انها تملك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط- الي انها قد تهاجم ايران اذا خلصت الى ان الدبلوماسية فشلت في ازالة ما تعتبره تهديدا لوجودها.

وقال باراك أثناء جلسة نقاشية في المنتدى "ايران تهديد رئيسي لاي نظام عالمي يمكن تخيله. من الواضح لنا جميعا انهم مصممون على الوصول الى قدرة نووية عسكرية."
وتكهن باراك بأنه اذا امتلكت ايران سلاحا نوويا فان ذلك سيعني "نهاية أي نظام يمكن تصوره لمنع انتشار اسلحة الدمار الشامل. سينتهي الامر بعدة دول في منطقة الشرق الاوسط تجد نفسها مضطرة للتحول الى دول نووية
وامس حذرت صحيفة واشنطن بوست من أن وتيرة الصراع ستزداد فى الشرق الأوسط خلال الأسابيع القادمه
وقالت أن الولايات المتحده ركزت على غنتخابات الكونجرس
برغم صراع النفوذ مع إيران فى الشرق الأوسط ودعم غيران للمالكى لكى يسيطر على الحكم فى العراق
ومع إنتهاء الإنتخابات يجب أن يركز أوباما على هذا الخيار وإكتشاف أن إيران تريد الحل أو إضاعة الوقت
وفى غضون ذلك توجهت حاملة الطائرات الفرنسيه شارل ديجول إلى الخليج العربى وإنضمت للحاملات الأمريكيه الأربع مع قواتهم الضاربه
وقبل ثلاثة أيام أعلنت إيران عن تواجد غواصه نوويه رابعه قبالة السواحل الإيرانيه دون إبدء مزيدآ من المعلومات

USS Harry S. Truman (CVN-75)


.
أمريكا نشرت ثلاثة حاملات طائرات



USS Abraham Lincoln (CVN-72)



.
أمريكا نشرت ثلاثة حاملات طائرات



French aircraft carrier Charles de Gaulle (R91)




.
أمريكا نشرت ثلاثة حاملات طائرات



الغواصه الأمريكيه لوس أنجلوس

مقدمة:
في ظل تسابق التسليح العالمي صممت هذه الغواصة خصيصا لتعمل ضددالغواصات السوفيتية والتي تخصصت هي أيضا في إسطياد المدمرات وحاملات الطائرات,
لقد صممت لتعمل ضمن مجموعة عمل أخرى موجودة على السطح مكونة من عدة سفن
وتميزت دائما بالسرعة والهدوء


خلفية عن الغواصة:

صنعت لوس انجلوس لتستخدم في العمليات الهجومية المضادة للغواصات.وكذالك العمليات الخاصة .وألقاء الالغام

البحرية في الممرات والطرق البحرية المعادية .ولذالك روعي ان يكون جسم الغواصة مناسب يوفر لها افضل أداء

تحت الماء.وقد شيد من هذة الفئة اكثر من اي غواصة نووية اخري.اذا يوجد في الولايات المتحدة الامريكية 15


تصميم الغواصة:


أمريكا نشرت ثلاثة حاملات طائرات





غوّاصات صنفِ لوس أنجليس منقسمة إلى إثنان مقصوراتِ تُسكنُ المقصورةُ الأماميةُ كُلّ الفراغات الحيّة، أنظمة أسلحةِ،

مراكز قيادة، وسونار حاسبات سيطرة على الحريقِ.
تُسكنُ غرفةُ المحرّكَ كُلّ مكائن الدفعَ، بالإضافة إلى مولّداتِ خدمةِ السفينةَ التوربينيةَ التي تُجهّزُ كهرباءَ السفينةَ، والمبخّر

الغواصة بها 12فتحة لاطلاق الطوربيدات والصورايخ مثل توماهوك وكروز والخ....



غرفة القيادة والسيطرة:


أمريكا نشرت ثلاثة حاملات طائرات


تقع غرفة القيادة في المقصورة الامامية .بواسطة غرفة القيادة يمكن التحكم في جميع انحاء الغواصة .ويقف ظابط بحري
متقدم لمراقبة مسيرة الغواصة والاطمئنان علي السرعة والمحرك والمفاع النووي والعمق .ويمكن التحكم في جميع



تسليح الغواصة من داخل هذة الغرفة.



انتاج الغواصة:


دخلت الغواصة الخدمة الفعلية في سلاح البحرية الامريكية سنة 1967.واستقدر بونائها221مليون دولار.





وقد بنتها شركة نورث جرومان الامريكية



تاريخ استخدام الغواصة:

استخدمت اربع غواصات من هذة الفئة في حرب الخليج سنة1991 .

واستخدمت ايضا في حرب العراق عام 2003


التسليح:

اولا الصورايخ


صواريخ كروز


أمريكا نشرت ثلاثة حاملات طائرات
صواريخ من نوع هاربون


أمريكا نشرت ثلاثة حاملات طائرات
صورايخ من نوع توماهوك



ثانيا الطوربيدات

اربع انابيب عيار21بوصة في منتصف الغواصة


أمريكا نشرت ثلاثة حاملات طائرات

ثالثا الالغام

الغواصة قادرة علي زرع الغام من نوع mk46 captor:

المعدات الإلكترونيه

اولا الردارات

1رادار بحث سطحي من نوع سبيريspery Bps 15H\16


ثانيا السونارات

نظام تتبع وهجوم منفرد من نوع IPM

صفيف جانبي من نوع BQG

صفيف خط رفيع من نوع فح32

نظام لتجنب الالغام البحرية من نوع751 SSN

نظام الدفع:

تعمل الغواصة بنظام دفع ب 26 إم دبليو مفاعل ماءِ ضغطِ نوويِ .طوّرَ ومجهّز من قبل جينيرال إلكتريكِ.

مصدر الطاقة الوحيد في الغواصة هوا مفاعل نووي ينتج 26ميجاوات .

ومحركان توربيان من نوع اليكتريك قدرة كل محرك 15الف حصان .

المواصفات:


البلد المنشاء:امريكا

شركة الانتاج:Newport News Shipbuilding Co.
General Dynamics Electric Boat Division.

الطول:109.73 متر

العرض:10 أمتارِ

الازاحة:6210 طن متري


السرعة: 20 + عقد (23 + أميال بالسّاعة، 36.8 + كيلومتر بالساعة)

فعلي: 30-32 سرعة عقدِ القصوى عند الغمر

العمقِ:"أكبرمِنْ 800 قدمِ"

فعلي: 950 قدم [300 متر] عمق إختبارِ



فعلي: 1475 قدم [450 متر] عمق إنهيارِ


الهيكل :فولاز من نوع hy-80


الطاقم:154فرد