الخميس، 11 نوفمبر، 2010

سقوط مقاتله f16 إسرائيليه فى صحراء النقب



تحطم مقاتلة F16-i إسرائيلية ومقتل طياريها

طائرة إسرائيلية من نفس طراز الطائرة التي تحطمت الأربعاء في النقب
طائرة إسرائيلية من نفس طراز الطائرة التي تحطمت الأربعاء في النقب
القدس (CNN)-- أعلن الجيش الإسرائيلي العثور على جثتي طيارين من سلاح الجو، طاقم الطائرة القتالية من طراز "إف 16-آي" F16-i، والتي تحطمت في وقت سابق ليل الأربعاء، في منطقة "النقب"، جنوبي الدولة العبرية، خلال طلعة تدريبية اعتيادية، وفقاً لما ذكرت السلطات الإسرائيلية الخميس.
وكشف الجيش عن هوية الطيارين، وهما الميجور عميحاي إيتكيس، ويبلغ من العمر 28 عاماً، من قرية "سْديه فاربورغ" بمنطقة "هشارون"، والميجور عيمانوئيل ليفي، 30 عاماً، من مدينة "معاليه أدوميم"، وقال إنه من المعتقد أن سبب تحطم الطائرة يعود إلى خطا بشري، وليس بسبب خلل فني.
ووفق الجيش الإسرائيلي، فقد وقع الحادث، الذي تعرضت له المقاتلة F-16i، المعروفة باسم "العاصفة"، في منطقة "ميتسبيه رامون" بالنقب في الساعة الثامنة من مساء الأربعاء، بحسب التوقيت المحلي.
وعلى الفور بدأت قوات الإنقاذ بالبحث عن طاقمها المؤلف من طيارين، فيما شكّل قائد سلاح الجو الإسرائيلي، الجنرال عيدو نحوشتان، لجنة برئاسة كولونيل في سلاح الجو، للتحقيق في أسباب تحطم الطائرة المقاتلة.
كما قام سلاح الجو بتعليق كافة الطلعات التدريبية لهذا الطراز، بحسب ما جاء في بيان صدر عن الجيش الإسرائيلي فور وقوع الحادث.
من جهتها، نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن صحيفة "معاريف" أن طائرات من سلاح الجو قامت بإضاءة المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة بقنابل ضوئية بحثاً عن الطيارين وحطام الطائرة.
ونقلت عن طلاب معهد ديني في المنطقة قولهم للصحيفة، إنهم "سمعوا دوي انفجار قوي عند الساعة التاسعة والنصف ليلاً"، دون أن يشاهد أياً منهم الطائرة.
أما صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فقالت إن الطائرة التي تحطمت هي "من نفس طراز الطائرات الرائدة في سلاح الجو المتطورة والمستقبلية، بفضل الأجهزة العملية المختلفة التي تتمتع بها."
وأشارت الصحيفة، بحسب موقع الإذاعة الإسرائيلية، إلى أن الطائرة F-16i تتمتع بقدرات على القيام بطلعات لمسافات بعيدة، تصل إلى دول تقع في دائرتي القتال الثانية والثالثة، أي الدول التي ليس لديها حدود مشتركة مع الدولة العبرية.


تقرير عن حوادث الطيران فى سلاح الجو الإسرائيلى


نشرت صحيفة يديعوت أحرانوت الإسرائيلية تقريراً عن حوادث الطيران فى سلاح الجو الإسرائيلى، موضحة أن الطيران الإسرائيلى شهد خلال العام الجارى عدة أحداث وكوارث جوية انتهت بتحطم طائرات مقاتلة نفاثة أو طائرات مروحية.

وأضافت الصحيفة أن الإسرائيليين استيقظوا صباح اليوم الخميس، على نبأ مقتل طيارين من سلاح الجو بعد تحطم طائرتها فى النقب خلال طلعات تدريبية فى ساعات الليل.


وأشارت يديعوت إلى أن حادث تحطم طائرة إف16 مساء أمس لم يكن الوحيد هذا العام، حيث شهد الـ 26 من شهر يوليو الماضى تحطم طائرة مروحية من طراز "يسعار" تابعة لسلاح الجو الإسرائيلى على الأراضى الرومانية خلال طلعات تدريبية مشتركة مع الجيش الرومانى فى ضاحية زارنستى، وقتل فى الحادث 6 طيارين إسرائيليين، إضافة إلى مراقب رومانى.


وفى نفس الشهر شهد تحطم طائرة من طراز "عفرونى" أمريكية الصنع خلال دورة تدريبية على الطيران، عندما خرجت الطائرة عن مسارها، واكتشف الطالب بأن نظام الطائرة لا يتجاوب معه قفز منها وأصيب بكسر فى العمود الفقرى.


وأضافت الصحيفة أنه فى الـ 13 من سبتمبر كان هناك حادث قاتل خلال تدريبات اعتيادية لسلاح الجو، بعد تحطم طائرة مقاتلة من طراز إف 16 جنوب منطقة الخليل وقتل خلالها طيار واحد