الأحد، 21 نوفمبر، 2010

دخول ثانى مدمره Type 45 للبحريه البريطانيه مع الشرح وصور حصريه من جوجل إيرث





















The latest Type 45 destroyer, HMS Dauntless, has
entered service with the Royal Navy, the Ministry of Defence announced today.
The warship, which has a hull made of 2,800 tonnes of steel, is the second in the fleet of six air defence destroyers and has undergone months of extensive sea trials. She recently returned from the Hebrides where she successfully fired the world-leading air defence missile system, Sea Viper, for the first time.
The ship, which has fuel tanks that are roughly half as big as an Olympic-sized swimming pool, will now undergo further trials and training to prepare for her first operational deployment planned for next year.
Minister for Defence Equipment, Support and Technology, Peter Luff, said:
"The declaration of HMS Dauntless' in-service date is a significant achievement, even more so when you consider that first of class HMS Daring achieved the same milestone only three months ago.
"This is testament to the hard work of MOD and industry teams to deliver these hugely capable vessels, which will ensure the Royal Navy is well equipped to meet the demands of the future."
Captain Richard Powell, Dauntless' Commanding Officer, said:
"Entry into service of this very powerful and advanced warship is a great day for both the ship's company and the Royal Navy.
"These modern multi-purpose vessels will replace some of our older warships and ensure that the UK can react to current defence challenges anywhere in the world."
Head of the Destroyers Project Team, Commodore Steve Brunton, added:
"I am delighted that we have declared HMS Dauntless in-service, coming hot on the heels of her successful firing of the Sea Viper missile system. This considerable success demonstrates that the Type 45 ship-build programme is progressing well.
"With all six Type 45s now in the water, the Destroyers Project Team, industry, Navy Command and ships companies are in the busiest year yet of this important programme for the Royal Navy and this key event for HMS Dauntless is a result of a magnificent team effort."
HMS Dauntless was launched in January 2007 and has since undertaken months of sea trials. She set sail from Portsmouth on 15 November 2010 to begin her second set of sea trials

http://www.defencetalk.com/latest-type-45-destroyer-enters-service-with-the-royal-navy-30214/

أعلنت وزارة الدفاع البريطانيه إنضمام ثانى مدمر من نوع Type 45 المعروف بإسم HMS إلى البحريه الملكيه
المدمره التى إستخدم فى صناعتها 2800 طن من الصلب
هى الثانيه من ستة مدمرات تعتزم البحريه إدخالها إلى الخدمه للدفاع الجوى
وقد تم إختبار المدمره لمدة شهور قامت خلالها بإطلاق صواريح الدفاع الجوى المعروفه بإسم Sea Viper
المدمره التى يصل حجمها أكبر من حمام سباحه أولمبى ستجرى مزيدآ من الإختبارات
وقال وزير الدفاع بيتر لوف إن دخول المدمره الخدمه يعتبر إنجازآ مهمآ
وهى شهاده للعمل الجاد الذى تقوم به وزارة الدفاع لتعزيز قدرة البحريه الملكيه
وقال الكابتن ريتشارد باول قبطان المدمره إن دخولها الخدمه يعد إنجاز للشركه المنتجه والبحريه الملكيه
والمدمره ستحل مكان المدمرات القديمه
وتمكن البحريه الملكيه من الدفاع الجوى فى اى منطقه فى العالم
ودخول المدمره الخدمه وإختبار نظام Sea Viper يؤكد أن البرنامج يسير على ما يرام

معلومات عن المدمره


أطلق برنامج بناء المدمرة الأحدث في القوات البحرية الملكية البريطانية - اتش اس دونتلس HMS Dauntless – في 23 كانون الثاني / يناير الماضي ، وهذه هي المدمرة الثانية من المدمرات البريطانية الست فئة Type 45 التي طلبتها القوات البحرية البريطانية ، وستدخل الخدمة في وقت مبكر من العقد المقبل حيث تعتبر هذه المدمرة من اقوى واكبر السفن العاملة في البحرية البريطانية للدفاع الجوي
تم تصميم المدمرة فئة 45 لمهام الدفاع الجوي وللدفاع عن المنطقة المحلية للأسطول ، حيث سيتم تزويد هذه السفن بـنظام (( صاروخ الدفاع الجوي الرئيسي Sea Viper )) لإعتراض هجمات متعددة لصواريخ مضادة للسفن ، وكذلك للدفاع عن نفسها ضد اية هجمات جوية عليها ، حيث ان هذا النظام مخصص لاعتراض الصواريخ المضادة للسفن العالية التوجيه ذات السرعة الفائقة للصوت وذات المناورة العالية جدا وحتى ضد تلك التي تستخدم تقنية الفقاعات الهوائية
كالتي يستخدمها الطوربيد الروسي ( ( shkval


قاذف الصواريخ SYLVER launcher حيث بإمكانه اطلاق مزيج من 48 صاروخ من صواريخ Aster15 و Aster30.

إضافة إلى رادار متعدد الوظائف من نوع (( إنسايت سامبسونInsyte Sampson )) من صنع شركة / بي أي سيستيمز BAE Systems للمراقبة وإدارة الرمي وبخاصة للصواريخAster
رادار سيمبسون Sampson


ورادار بعيد المدى من فئة (( طاليس اس 1850 ام Thales S1850M )) للمراقبة الجوية والبرية



رادار Thales S1850M مزودة به المدمرة HMS Dauntless ويرى وهو مثبتاً على البرج في مؤخرة السفينة

إلى جانب مجموعة من متنوعة من الصواريخ والطوربيدات وانظمة المدافع البحرية كالمدفع البحري 4.5" Mark 8 Mod 1 عيار 114 ملم للدعم والإسناد



تم تصميم جسم المدمرة HMS Dauntless بتكنولوجيا التصاميم الشبحية من حيث قدرتها على تجنب تحديد وجودها بواسطة اي مستشعرات او رادارات اضافة إلى ان محركها يعتمد على خاصية استخدام الغاز المبرد لتخفيض البصمة الحرارية للمحرك وبالتالي تخفيض بصمتها الرادارية التي تعتمد عليها بعض الرارادارت المتقدمة في كشف اهدافها
يبلغ طول المدمرة حوالي 152.4 متراً ( 509 قدم ) وعرضها 21.1 متراً ( ما يكفي لهبوط الطوافة Chinook او الطوافة Merlin على سطحها ) ولو ان المدمرة يمكن تزويدها إما بطوافة Merlin EH101 HAS 1


الطوافة Merlin EH101 HAS 1

او بالطوافة Westland Lynx HMA



لمكافحة الغواصات والمزودة بالطوربيد – ستنجري / Stingray



وإزاحتها 7000 طن ومداها 7000 ميل بحري وبسرعة قصوى تبلغ 18 ميلاً بحري ( 27 عقدة )

وجدير بالذكر ان هذه المدمرة تقوم على صناعتها شركة BAE Systems Surface Fleet Solutions البريطانية


1. بلد المنشأ: المملكة المتحدة.
2. الاستخدام: مدمرة خاصة لتوفير الدفاع الجوي لمنظمة عمل أسطول أو مجموعة عمل بحرية.
3. الدول المستخدِمة: ينتظر بدء دخول الخدمة في البحرية الملكية البريطانية منذ عام 2007
المواصفات: العامة والفنية

1. الأبعاد الخارجية

الطول:
152.4 م.
العرض:
18 م.
2. الأوزان
الحمولة الكاملة:
7350 طناً.
3. الأداء

السرعة القصوى:
أكثر من 50 كم/ س.
المدى:
11 ألف كم، عند السرعة 32.5 كم / س.
4. القوة المحركة

المحرك:
WR –21.
النوع:
توربيني محوري.
العدد:
2.
الوقود:
البنزين.
قدرة المحرك:
25 ميجاواتاً.
5. التسليح
منظومة صواريخ سطح/ جو:
PAAMS.
صواريخ سطح / جو:
16 صاروخاً من النوع أستر 15، أو 32 صاروخاً من النوع أستر 30.
عدد القواذف:
6 قواذف ثمانية الخلايا.
قاذف صواريخ سطح / سطح:
رباعي الخلايا



النظام الصاروخى  سي ڤايپر Sea Viper

صاروخ سي ڤايپر Sea Viper - أحدث صاروخ دفاع جوي لدى البحرية الملكية البريطانية، والمصمم لتسليح أسطول المدمرات من فئة Type 45 - اختبارات تعد الأقسى، خلال تجارب في البحر الأبيض المتوسط.

وسيضع صاروخ سي فايبر الذي كان يدعى PAAMS قبل أن تغير البحرية الملكية اسمه ، معايير جديدة في مجالات الدفاع الجوي.

فخلال التجارب الأخيرة في البحر المتوسط، حقق النظام إصابة مباشرة بواسطة رشق من الصواريخ نحو هدف كان يحلّق مناوراً على علو ماسح لسطح البحر، بسرعة تصل إلى مئات الأميال في الساعة.

ويستطيع نظام صواريخ سي فايبر حماية المدمرات من الفئة 45، بالإضافة إلى السفن الموجودة بصحبتها، من الهجمات المتعددة التي تشنها أكثر الطائرات أو الصواريخ تقدما، والموجهة من أي اتجاه بسرعات أسرع من الصوت.

ويمكن لهذا النظام أن يشتبك مع أكثر من 10 أهداف بشكل متزامن- الأمر الذي يعتبر قفزة هائلة في الإمكانات بالنسبة للبحرية الملكية البريطانية.

ولفت ريتشارد سمارت، رئيس قسم الأسلحة المعقدة في إدارة معدات الدفاع والدعمDE&S ، إلى أن "فرق الأسلحة والمدمرات في DE&S، بالإضافة إلى شركة MBDA وشركائنا الدوليين، عملوا بطريقة وثيقة لتحقيق نتائج تجارب ناجحة. لقد تغلبنا على العديد من العقبات، وكل من شارك في هذا الإنجاز فخور بالوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة."

ويضيف:" في حين يبقى الكثير من العمل، فنحن في المسار الصحيح المؤدي إلى أول عملية إطلاق للصاروخ انطلاقا من مدمرة من فئة 45، وهي مدمرة Dauntless، دعما لإظهار قدرات نظام سي فايبر العالمية ."

ويعتبر رادار سامبسون Sampson ذو المنظومة النسقية والقادر على العمل في مدى 400 كلم، مكوناً رئيسيّا في قدرات نظام سي فايبر. ويساهم موقعه الكائن على ارتفاع 30 متراً عن سطح الماء، في توسيع مجال الرؤية ليتمكّن النظام من التعامل مع الصواريخ المضادة للسفن والفائقة السرعة والمحلّقة على ارتفاع منخفض جداً.

صُمّم رادار سامبسون وفق متطلبات البحرية الملكية في المملكة المتحدة، من قبل شركة بي ايه إي سيستمزBAE Systems ، وهو يرسل إحداثيات موقع الهدف إلى صاروخ سي ڤايپر خلال طيرانه، والذي يستخدم إثر ذلك داسرات قوية بما فيه الكفاية لدفع الصاروخ جانبيا لأمتار عدة، ووضع رأسه الحربية في مواجهة ومدى الأهداف المناورة الأخرى.

ويعد نجاح صاروخ سي ڤايپر في اختباراته، الأحدث في سلسلة إنجازات مشروع مدمرات الفئة 45، الذي شهد وضع السفينة الثانية من تلك الفئة أي HMS Dauntlessبالخدمة في البحرية الملكية، في حزيران/ يونيو، وإنهاء السفينة الرابعة Diamond آخر تجاربها البحرية. ومن المنتظر أن يكون إطلاق آخر سفينة من هذه الفئة Duncan قبل نهاية العام الحالي (2010).

في هذه الأثناء، اجتازت أول سفينة من فئة HMS Daring التدريبات العملياتية الأساسية في البحر عبر تخطيها ظروف تجريبية قاسية لأسابيع عدة أمام سواحل ديفون وكورنوول، تم خلالها امتحان الطاقم.

ويصل التدريب إلى أوجه عبر خوض حرب بحرية واقعية مع سفن أخرى وغواصات وطائرات، وتُحاكى فيها كافة السيناريوهات الممكنة؛ من الهجمات من فوق مستوى المياه وتحتها وصولا إلى محاكاة الحرائق وتسرّب الماء.

ورأى الكومودور ستيف برونتون رئيس قسم المدمرات في إدارة معدات الدفاع والأمن DE&S أن "نجاح التدريبات العملياتية الأساسية في البحر أثبت أن مدمرة HMS Daring ستوفر للبحرية الملكية البريطانية منصة بحرية بمستوى عالمي، كما ستشكل خطوة على طريق رفع القدرات."

وأشار إلى أن " قائد مدمرة Daring وطاقمه يستحقون كل الفضل لتحقيقهم هذا الكم الكبير من الإنجازات خلال هذه التدريبات، بالإضافة إلى فريق قسم المدمرات في DE&S وقيادة البحرية والقائمين على هذه الصناعة لمساهمتهم الحاسمة في هذا العمل."

وأضاف:" تعلمنا الكثير عن مدمرة Daring ومنصات الفئة 45. وقد صممتُ مع طاقمي في DE&S بمشاركة طاقم السفينة وقيادة البحرية والقائمين على هذه الصناعة، على الاستفادة مما تعلمناه في التدريبات لتقديم مستوى أداء أعلى في المستقبل."
وحاليا، تخضع مدمرة HMS Dauntless للمرحلة الثانية من التجارب البحرية التي تسير بشكل جيد.






صور النظام الصاروخى











صور للمدمره أثناء بنائها

Warship At Scotstoun

HMS Daring  ...  (also at sea  photo 9028084)

HMS Daring, BAE Scotstoun, July 2006

Destroyer ready for launch, at Yarrow,s

HMS Diamond on the Icy Clyde

صور حصريه للمدمره من جوجل إيرث
وهى فى جلاسكو