الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

رئيس أركان جيش الاحتلال يتوقع انقلابًا لحزب الله في لبنان




 صرح جابي أشكينازي، رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن نشر نتائج تحقيقات محكمة الأمم المتحدة الخاصة باغتيال رئيس وزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، يمكن أن تؤدي إلى انقلابًا لحزب الله في لبنان.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن أشكينازي القول، خلال زيارته إلى كندا: إن حزب الله قاطع مطلع الشهر الحالي دورة محادثات متعلقة بالتوترات المحيطة بتحقيقات الأمم المتحدة؛ ما دعاه إلى توقع اندلاع أحداث عنف في لبنان عقب نشر التقرير، الذي من المرجح أن يوجه أصابع الاتهام إلى ضلوع عملاء حزب الله في الاغتيال.

وتابع أشكينازي: إن الراديكاليين آخذون في اكتساب قوة داخل لبنان، وأن نشر التقرير قد يزعزع استقرار البلاد، زاعمًا أن حزب الله قد يجعل منه ذريعة لإنهاء استيلائه على لبنان كافة، وهنا أشار إلى أن القوات الدولية العاملة بجنوب لبنان (اليونيفيل)، نجحت في تعطيل أنشطة حزب الله في جنوبي لبنان، لكنها فشلت في إيقاف مراكمة حزب الله لإمكانياته العسكرية.

يذكر أن حسن نصر الله، الأمين العام للحزب، كان قد هدد الأسبوع الماضي بقطع اليد التي ستمتد إلى أي من عناصر حزب الله لتوقيفه في قضية اغتيال الحريري، مشددًا على أن المقاومة تشهد فصلاً جديدًا من فصول استهدافها؛ حيث إن الولايات المتحدة لا تسعى لحل مشكلة لبنان وإنما إسرائيل.