الأربعاء، 10 نوفمبر، 2010

البنتاجون يعجز عن حل لغز صاروخ كاليفورنيا


صاروخ كاليفورنيا مازال لغزاً 

صاروخ كاليفورنيا مازال لغزاً


 
قالت صحيفة "التليجراف" إن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" تحاول معرفة ما إذا كان هناك صاروخ قد أطلق من سواحل كاليفورنيا ومن قام بإطلاقه.

وأوضحت الصحيفة أن "علي ما يبدو أن صاروخا كبيرا قد أطلق فى الجو على بعد 35 ميلاً من غرب مدينة لوس أنجلوس الأمريكية مخلفاً وراءه بخاراً كثيفاً فوق المحيط الهادى".

وتعكف البحرية الأمريكية الآن ومعها القوات الجوية ومؤسسات عسكرية أخرى على فحص الفيديو الخاص الذى يكشف عن أثر هذا الصاروخ، والذى التقطته طائرة هليكوبتر خاصة بإحدى القنوات الإخبارية، كانت تمر بالصدفة.

ونقلت الصحيفة عن الكولونيل دايف لابات، المتحدث باسم البنتاجون قوله: "لا أحد فى وزارة الدفاع يقدر على شرح طبيعة النفاث، ومن أين أتى"، مضيفاً بأن كل المؤشرات توضح أن الأمر لا يخص وزارة الدفاع.

وقالت الصحيفة إن هناك شكوكاً بأن هذا الدخان الكثيف تسببت فيه قذيفة أطلقتها شركة خاصة، لكن إطلاق القذائف أيضا يتطلب إخطاراً لتحذير القوارب والطائرات فى مطار لوس أنجلوس الدولى.