الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

اليمن : انفجار قرب ناد رياضي والقاعدة تعلن عن إنشاء جيش

اليمن : انفجار قرب ناد رياضي والقاعدة تعلن عن إنشاء جيش













مسلحون من القاعدة










في تطورات من شأنها أن تزيد الأوضاع في اليمن اشتعالا ، كشفت تقارير صحفية عن وقوع انفجار مساء الإثنين قرب نادي الوحدة الرياضي بمدينة عدن في جنوبي البلاد ، مما أدى إلى إصابة 4 أشخاص على الأقل ، هذا فيما أعلن المسئول العسكري لفرع تنظيم القاعدة في اليمن قاسم الريمي عن إنشاء جيش أطلق عليه اسم "جيش عدن-أبين" بهدف تحرير اليمن ممن أسماهم "الصليبيين وعملائهم المرتدين".
وفي تسجيل صوتي بثه على الإنترنت الإثنين ، أضاف الريمي قائلا :" نبشر أمة الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها ، إننا قاربنا من وضع اللبنات الأولى لجيش عدن - أبين وهو خط الدفاع عن الأمة ودينها وتحرير مقدساتها وتطهير أراضيها من الصليبيين وعملائهم المرتدين ، عليكم بالعمل الجاد والاستعداد المستمر بما تستطيعونه".
ويأتي إعلان الريمي السابق بعد ساعات من تأكيد السفير الأمريكي الجديد لدى صنعاء جيرالد فايرستين التزام واشنطن بمساعدة اليمن في التعامل مع تهديد القاعدة ، مشيرا إلى قلق بلاده من التهديدات التي يمثلها التنظيم.
وقال فايرستين الذي وصل إلى صنعاء قبل أسبوعين إن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع حكومة اليمن وشعبها للتغلب على القاعدة في شبه الجزيرة العربية.
وأكد مواصلة تدريب قوات مكافحة الارهاب اليمنية وتوفير المعدات لها للتخلص من التهديدات المباشرة التي تشكلها القاعدة .
وكان السفير الأمريكي يتكلم بمناسبة الذكرى العاشرة للهجوم الذي نفذته القاعدة ضد المدمرة الأمريكية كول في عدن وأسفر عن مقتل 17 عنصرا من البحرية الأمريكية في عام 2000.
وتابع " وصولي إلى اليمن يأتي بوقت أصبح التعاون فيه بين اليمن والولايات المتحدة أكثر أهمية من أي وقت مضى ، فهناك اهتمام عال في بلادي بما يحدث في اليمن اليوم والشعب الأمريكي قلق من التهديدات التي تطلقها منظمة القاعدة في شبه الجزيرة العربية".
واستطرد " واشنطن تدرك أن تعاوننا الأمني منفردا لا يمكن أن يحقق أهدافنا بالتغلب على التطرف العنيف ولا بد من القيام بالجهود بعيدة المدى لبناء مستقبل مليء بالأمل للشعب اليمني مستقبل خال من القنوط والنزعات السياسية والذي ينبع منه التطرف".
يأتي هذا فيما عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة في شئون الارهاب في محافظة حضرموت شرق اليمن الاثنين أولى جلساتها في محاكمة 12 يمنيا متهمين بالانتماء للقاعدة وبالتخطيط لإستهداف منشآت عامة وخاصة.
ووجه رئيس النيابة الجزائية إلى الأشخاص الـ 12 تهمة الاشتراك في تشكيل عصابة مسلحة ومنظمة للقيام باعمال اجرامية وتنفيذ مخطط اجرامي يستهدف منشاءات عامة وخاصة واقلاق السكينة العامة.
وجاء في قرار الاتهام " المتهمون أعدوا لذلك الغرض بالوسائل اللازمة من التدريب على الاسلحة والامداد بالمال واستخراج جوازات سفر للالتحاق بما يسمى تنظيم القاعدة في افغانستان والعراق والصومال".
وفيما طالبت النيابة المحكمة بالحكم عليهم باقصى العقوبات التي ينص عليها القانون ، نفى المتهمون التهم المنسوبة اليهم غير أن بعضهم أقر بتنقلاتهم وسفرهم بين العراق وافغانستان ، وبعد ذلك قرر القاضي تأجيل المحاكمة أسبوعين .
ومن جانبها ، ذكرت صحيفة "القدس العربي" أن المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا الارهاب في صنعاء قررت الاثنين تأجيل النطق بالحكم في قضية صالح الشاوش الذي يعتقد بأنه خبير المتفجرات في تنظيم القاعدة والمتهم بشن هجمات دامية على مواقع عسكرية ونفطية.
يذكر أن القاعدة تشن منذ يونيو/حزيران الماضي عددا من الهجمات على أهداف حكومية في جنوب اليمن بينها ضرب المقر الرئيسي لوكالة مخابرات في مدينة عدن الساحلية مما أسفر عن مقتل 11 شخصا وترد الحكومة بحملة واسعة النطاق تشمل ضربات جوية ضد عناصر التنظيم.