الأربعاء، 27 أكتوبر، 2010

الغواصة الصهيونية دولفين




ثلاثة غواصات دولفين تايب 800 بإزاحة 1.925 طن بنيت في ألمانيا لصالح إسرائيل.وهي غواصات حديثة مسلحة بأفضل وأحدث نظم التسليح والقتال في العالم وكذلك أحدث نظم الإبحار . وتتجمع فيها خواص الحداثة مع سهولة التشغيل .
وقد بنيت الغواصات لتتيح لإسرائيل القيام بمهامها البحرية في القرن 21.
وقد كلفت كل منها 320 مليون دولار أمريكي وتفوق الغواصات القديمة فئة جال في الحجم بالضعف تقريبا .
وتستطيع الغواصة دولفين حمل صواريخ مضادة للسفن وألغام و شراك خداعية والطوربيدات الخطيرة من طراز أطلس STN Atlas wire-guided DM2A3 . وتشمل الصواريخ المضادة للسفن صواريخ هاربون المطلقة من الغواصات والتي تستطيع إيصال شحنة متفجرة وزنها 227 كجم لمدى 130 كلم في سرعة تحت صوتية .
عموما هيأت الغواصات بأنابيب طوربيد عيار 533 ملم بعدد 6 أنابيب وهي ملائمة للطوربيدات 21 بوصة.والتي تستخدم على مستوى العالم .
تقارير أخرى تتحدث عن إضافة أربعة أنابيب طوربيد عيار 650 ملم أي 25.5 بوصة والتي تستطيع ضرب صواريخ نووية طويلة المدى عبر الغواصة.
وتبعا للتقارير فالغواصة قادرة على حمل صواريخ بوب-اّي النووية التسلح فائقة السرعة وهي صواريخ كروز.
وتحت نظام تبادل المواقع تتكلم المصادر عن وجود غواصة في ابحر المتوسط وواحدة في البحر الأحمر أو الخليج العربي والثالثة على وضعية الإستعداد في الإحتياط.
بناء الغواصة كان عبارة عن تشكيل فريق تصنيع بين Howaldtswerke-Deutsche Werft AG أو HDW و Thyssen Nordseewerke الألمانيتين وشركة Ingalls الأمريكية لبناء السفن . وهذا الإتفاق تم على أساس بناء الغواصات في الولايات المتحدة في أحواض Ingalls من أموال المعونة الأمريكية.ولكن هذا المشروع ألغي عام 1990.ليتم السماح للإسرائيلين أنفسهم بالمشاركة في التصنيع.
بدأت أطقم الغواصات من البحارة الإسرائيليين في التدريب عام 1994 وبدأوا في المشاركة في بناء الغواصة بل وبوضع بعض المكونات الإسرائيلية بها.
ثم منحت ألمانيا غواصتين من هذا النوع لإسرائيل وسلمت عام 1997 واشترت إسرائيل الثالثة من ألمانيا.
وقد كان مشروع بناء الغواصة الثالثة وهي تاكوماه Tekumah بدأ في ألمانيا يوم 9 يوليه 1998 بمشاركة مستشار وزير الدفاع في إسرائيل وهو جينيرال إيلان بيران وسلمت الغواصة الثالثة لإسرائيل في منتصف عام 1999.
بالمناسبة 50% من حقوق التصميم منحت لإسرائيل وهو ما أعطاها الحق لبناء 4 أنابيب طوربيد عيار 650 ملم .
لوس أنجلوس تايمز في عددها في منتصف أكتوبر 2003 أوضحت أن إسرائيل عدلت صواريخ الهاربون لتستخدم عليها رؤوس نووية وقد شملت عملية التعديل تقليل حجم الرأس الحربي النووي ليتأقلم مع الصاروخ وكذلك تغيير نظام التوجيه في الصاروخ ليضرب أهداف وقواعد أرضيه .
في بدايات نوفمبر 2003 صحيفة Berliner Zeitung الألمانية تتحدث عن مفاوضات إسرائيلية مع ألمانيا لبناء قطعتين أخريتين وقد أكدت شركة HDW الأمر ووافقت حكومة ألمانيا عليها.
وحديث عن تعديل مهندسين إسرائيليين منصات إطلاق الصواريخ بالغواصة لتطلق صواريخ نووية .
مجلة Focus الألمانية في عدد 24 نوفمبر 2003 قالت أن حكومة ألمانيا علقت تسليم الغواصتين لإسرائيل بسبب عوائق مادية وقد علق حزب الخضر الألماني (الذي عارض في البداية تسليم الدولفين لإسرائيل من الأصل ) بأنه يجب تعهد إسرائيلي مسبق بعدم تحويلها لأرصفة نووية



مميزات الغواصة


الإزاحة :
1640 طن وهي عائمة
1720-1900 طن وهي غاطسة


الدفع:
ديزل كهربائي بثلاثة محركات ديزل ورفاصة واحدة بقوة 4.243 حصان

الطول:
57.3 متر


العرض :
6.8 متر


الإرتفاع:
12.7 متر

السرعة:
20 عقدة وهي غاطسة


السونار :
؟؟؟؟


العمق العملياتي :
أكثر من 200 متر


التسليح:
6 أنابيب طوربي 533 ملم ( 14 طوربيد وصاروخ هاربون)
4أنابيب طوربيد 650 ملم
6 أجهزة إعادة تلقيم
الطاقم:
35 فرد


المدى:
4500 ميل بسرعة 8 عقدة


أهم نظم تسليح الغواصة الصهيونية



أولا صواريخ BGM-109 توماهوك كروز (شكوك كثيرة حول وجوده هو تحديدا)



وزنه..................1440 كجم

الطول.......5.56-6.25 (الزيادة بإضافة الحارق اللاحق)

القطر.......0.52 متر

الرأس الحربي ..مايعادل 200 كيلو طن أو رأس نووي W80

المدى............2.500 كلم تقريبا


طبعا الهاربون المعدل إسرائيليا لضرب الأهداف الساحلية الثابتة والمحمل برؤوس نووية تكافئ 100 كيلوطن -200 كيلو طن وجرى تصغير الرؤوس النووية لتلائم الصاروخ

Popeye Turbo

البوب اّي تربو

*في مايو عام 2002 قامت إسرائيل بتجربة سرية للإختبار الأول لصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية تطلق من غواصات دولفين وأطلق الصاروخ من غواصات دولفين ترسو قبالة سواحل سريلانكا في المحيط الهندي لتضرب هدف على بعد 1500 كم أو 930 ميل بحري .
ومن المعروف أن إسرائيل تمتلك رؤوس نووية زنة 200 كجم و تحتوي على 6 كجم بلوتونيوم ويمكن حملها على صواريخ جوالة ( كروز ) .
وقد طورت إسرائيل صاروخ كروز يطلق من الجو يدخل الخدمة عام 2002 وسمي Popeye Turbo و بمدى بين 200-350 كم وهو صاروخ كروز بمحرك نفاث ويحتوي على مكونات وتجهيزات من عائلة صواريخ البوب-اّي .
ويعتبر صاروخ AGM-142 HAVE NAP هو أحد أنواع صواريخ البوب-اّي والذي يعتمد على محرك يعمل بالوقود الصلب .
كذلك الصاروخ The Popeye II, ويعرف ب Have Lite هو صاروخ أصغر بتقنية أكثر تقدما يطلق من الطائرات بمدى 150 كم.
ويقارن ال Popeye Turbo ذا ال 21 بوصة قطرا و 16 قدم طولا ب
*الطوربيد الأمريكي الثقيل MK-48 بقطر 21 بوصة و 19 قدم طولا
*الصاروخ الروسي SS-N-21 (ياخونت ) والتوماهوك BGM-109 Tomahawk بقطر 20.4 بوصة و طول 20.5 قدم

وتطور إسرائيل الصاروخ بمدى 1500 كم ويعتقد أنه هو الصاروخ المجرب قبالة سواحل سريلانكا عام 2002

تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 775 * 375.






البوب اّي ومقارنة مع صواريخ كروز عالمية




الطوربيد الرهيب STN Atlas Elektronik DM2A3
مصمم من شركة STN Atlas Elektronik للبحرية الألمانية

مداه 28 ميل بحري

بدفع كهربائي وتوجيه بالألياف البصرية

سرعته تتجاوز 35 عقدة

الرأس الحربي 260 كجم من خليط الهيدروجين والألومنيوم مكافى ل 460 كجم مادة تي.ان.تي

طوله 6.6 متر مع تواجد أنواع أقصر