الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

البنتاجون يحذر مؤسسات اخبارية من وثائق ويكيليكس

Photoواشنطن (رويترز) - حثت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) المؤسسات الاخبارية يوم الاثنين على ألا تنشر وثائق أمريكية سرية تعتزم جماعة ويكيليكس اذاعتها.
وتستعد جماعة ويكيليكس التي تهدف إلى تسريب المعلومات من اجل مكافحة فساد الحكومات والشركات للكشف عن عدد كبير من ملفات حرب العراق التي تم تسريبها.
كانت ويكيليكس اذاعت في يوليو تموز نحو 70 الف وثيقة أمريكية عن حرب افغانستان. ومن المتوقع ان تنشر قريبا في موقعها على شبكة الانترنت ما يصل الى 500 الف وثيقة أمريكية سرية مسربة عن حرب العراق. وكانت الحكومة الامريكية أدانت في يوليو تموز اذاعة الوثائق الاولى المسربة التي رسمت صورة كئيبة للحرب في افغانستان التي بدأت في عام 2001.
وقال المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ديفيد لابان ان الجيش الامريكي يحث ويكيليكس على "اعادة الوثائق المسروقة الى الحكومة الامريكية و ... ألا تنشرها."
ووجه لابان ايضا نداء الى المؤسسات الاخبارية قائلا انه "يجب عليها أن تتوخى الحذر وألا تساعد على تسريب الوثائق السرية مع هذه المؤسسةالسيئة السمعة المعروفة باسم ويكيليكس."
واضاف قوله "المهم هو الا تكتسب ويكيليكس كمؤسسة مزيدا من المصداقية بمساعدة المؤسسات الاخبارية الموثوق فيها في تسهيل ما يفعلونه."
جاءت تصريحات البنتاجون في اليوم الذي قالت فيه السويد انها رفضت اصدار رخصة عمل واقامة لجوليان اسانجي مؤسس جماعة ويكليكس.
وكان اسانجي يقيم قاعدة له في السويد للاستفادة من قوانين حماية الصحفيين الصارمة في هذا البلد من بلدان شمال اوروبا. ويجري ايضا التحقيق معه بشان مزاعم اغتصاب في السويد نفاها ووصفها بانها عارية من أي اساس.
ويجوز لاسانجي وهو مواطن استرالي الطعن في القرار خلال ثلاثة اسابيع