الخميس، 28 أكتوبر، 2010

ظهور حاوية صواريخ Club-K مفاجأة معرض "يورونافال"





أقيم في فرنسا للمرة الـ22 معرض التقنيات البحرية الدولي "يورونافال".
وتمثل روسيا في هذا المعرض للمرة الأولى شركة حكومية مستحدثة تدير صناعة السفن في روسيا.
وذكرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" أن معرض "يورونافال 2010" يتضمن عددا من البدع الروسية ومنها الحاوية التي خصصت لنقل وإطلاق صواريخ Club-K، وهي بدعة متميزة لا يوجد مثيل لها في البلدان الأخرى. ولهذا السبب أطلق منتقدو السلاح الروسي في دول حلف شمال الأطلسي الإشاعات التي تزعم أن الصواريخ الموضوعة في الحاويات ستصل إلى أيدي الإرهابيين والقراصنة بالضرورة.
كما يضم هذا المعرض سفنا وزوارق حربية من إنتاج مكتب تصميم التقنيات البحرية الكائن في مدينة زيلينودولسك الروسية. وتتميز منتجات هذه المؤسسة بأسلحة متنوعة وقوية وبقدرات ملاحية عالية.
وقالت الصحيفة: رغم أن روسيا تريد الدخول في تعاون عسكري فني مع دول الناتو إلا أن هذا الحلف لا يزال ينظر إلى روسيا بأنها عدو محتمل كما تشير إلى ذلك معروضات شركة "تاليس"، حيث يرى زوار جناح هذه الشركة على الشاشة الكبيرة كيف أن الغواصات الفرنسية تنجح في صد هجوم تشنه مروحيات "كا-27" الروسية.