الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

كوريا الجنوبية تدعو الشمال الى احترام اتفاق نووي

Photo

سول (رويترز) - دعت كوريا الجنوبية يوم الاربعاء كوريا الشمالية الى احترام التزاماتها في اتفاق وقع عام 2005 لتفكيك منشآنها النووية حصلت بموجبه على مساعدات من الطاقة وقالت ان الامر يرجع الى بيونجيانج لاظهار جديتها في هذا الصدد.
وعبرت كوريا الشمالية مرارا عن رغبتها في العودة الى المحادثات النووية السداسية بعد عامين من مقاطعتها الامر الذي اعتبره محللون مؤشرا على تضررها بشدة بالعقوبات الصارمة التي فرضتها الامم المتحدة عليها العام الماضي ردا على اجرائها اختبارا صاروخيا.
وعارضت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة فكرة استئناف المحادثات في الوقت الحالي وقالتا انه يتعين على الشمال الاعتراف أولا بالمسؤولية عن اغراق زورق لبحرية كوريا الجنوبية في مارس اذار وهو الحادث الذي أسفر عن مقتل 46 بحارا.
وينفي الشمال تورطه في الحادث وهدد بمهاجمة الجنوب اذ ما جرى معاقبته على ذلك.
وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية "يجب على كوريا الشمالية اظهار حسن النية بانها ستتخذ خطوات لتفكيك منشاتها النووية تعادل 750 ألف طن من زيت الوقود الثقيل الذي حصلت عليه من المجتمع الدولي و...أن تسمح بعودة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أو اعلان تجميد الانشطة في منشآتها النووية."
ونفت الوزارة تقريرا لوكالة يونهاب للانباء قالت فيه ان هذه شروط مسبقة لعودة الجنوب للمحادثات النووية السداسية المعلقة وقالت انه يجب على الشطر الشمالي قبول المسؤولية عن اغراق الزورق تشيونان.
وحصلت كوريا الشمالية على زيت الوقود كتعويض مبدئي مقابل اجراءات اتخذتها عام 2008 لتجميد أنشطتها النووية ومنذ ذلك الحين تنفي بيونجيانج وجود صلة بين الامرين.
وبموجب اتفاق تاريخي بين الكوريتين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين وافق الشمال على التخلي عن جميع أسلحته النووية وبرامجه النووية الحالية والعودة الى معاهدة حظر الانتشار النووي