السبت، 23 أكتوبر، 2010

بريطانيا تحرر أحدث غواصاتها النووية من بين الصخور





لندن، بريطانيا(CNN)-- كشفت وزارة الدفاع البريطانية الجمعة أنها قامت بتحرير إحدى غواصاتها التي دشنت حديثا، والعاملة بالطاقة النووية، بعدما جنحت على شواطئ جزيرة "سكاي" الاسكتلندية، وعلقت بين الصخور المنتشرة تحت المياه.
وسبق للناطق باسم الوزارة أن قال لـCNN، بعد شيوع خبر تعرض الغواصة للجنوح: "نحن على علم بوقوع حادث لإحدى غواصاتنا قبالة جزيرة سكاي، ولكننا نريد التأكيد من أن ما جرى لا يعتبر حادثاً نووياً، ونحن نقوم بما يلزم للتعامل مع ما جرى."
كما أشار إلى أن القوات البحرية أجلت طاقم الغواصة، ونقلتهم إلى أماكن آمنة.
وذكر الناطق، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن وزارة الدفاع متأكدة من عدم وجود إصابات بشرية جراء الحادث، كما شدد على أن المياه لم تخترق الغواصة، وهي بالتالي غير مهددة بالغرق، وما من دليل على إمكانية أن يكون للحادث تأثيرات بيئية.
وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيانها إن الغواصة المعنية هي من طراز HMS Astute، والذي تصفه لندن بأنه "أقوى طرز الغواصات الهجومية في العالم."
 وتفيد المعلومات أن البحرية البريطانية تنتظر حصول المد لمحاولة تحريك الغواصة من مكانها.
advertisement
وقد سبق للوزارة، في معرض تعريفها بالغواصة، أن أشارت إلى أنها " متطورة وتعتمد أعلى معايير التكنولوجيا، وهي مزودة بأجهزة استشعار وترسانة مسلحة قادرة على توجيه ضربة قاسية."
وتستطيع الغواصات من طراز HMS Astute حمل مجموعة متنوعة من الأسلحة، بينها 38 صاروخاً وطوربيداً من أنواع مختلفة قادرة على ضرب أهداف في الأرض والجو والبحر.