الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

أصابع الاتهام تتجه نحو القاعدة.. الاستخبارات الأمريكية ترفع حالة التأهب القصوى في مطاراتها بعد اكتشاف طرود مشبوهة

http://www.samanews.com/uploads/100623153627tVdl.jpg



أعلنت أجهزة الاستخبارات الأمريكية حالة التأهب القصوى في المطارات فيما يتعلق بتفتيش الشحنات الواردة إليها، بعد اكتشاف طرود مشبوهة على متن طائرات شحن في بريطانيا ونيويورك، محاولة السلطات البحث عن إمكانية وجود صلة للقاعدة في اليمن بهذه الطرود.
وقالت شركة شحن الطرود والخدمات اللوجستية الأمريكية "فيديكس" اليوم الجمعة أنها صادرت طردا مشبوهاً كان على إحدى طائراتها في دبي قادماً من اليمن، وقد صرح متحدث بإسم الشركة انه تم إيقاف جميع عمليات الشحن القادمة من اليمن خصوصا بعد الإعلان عن وجود طرد آخر في لندن على متن طائرة تابعة لشركة "يو بي إس" الأمريكية.
وأضافت "فيديكس" أنها تتعاون حالياً مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آى" من أجل معرفة المزيد من التفاصيل عن منشأ هذا الطرد.
يُذكر ان الشركة الأمريكية إكتشفت الطرد المشبوه بعد تلقيها بلاغ يفيد بوجود قنبلة على إحدى طائرات شركة "UPS" في مطار لندن.
وقد أعلن البيت الأبيض الأمريكي عن اتخاذ تدابير أمنية احتياطية خاصة بالرحلات الجوية في مطارات فيلادلفيا ونيويورك، فيما أصدر الرئيس الأمريكي "أوباما" توجيهات للمخابرات بالتعاون مع وزارة الأمن الداخلي والجهات الأمنية الأخرى لكشف المزيد من التفاصيل عن الطردين وهل يتعلقان بعمل إرهابي أم لا؟
وبدأت الشبهات تدور حول ضلوع تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن وراء إرسال تلك الطرود تبعا لنشاطها المتواصل في اليمن، وكذلك التهديدات التي كانت تصدر عنها بين الحين والآخر والتي كان آخرها تهديد فرنسا بضرورة سحب قواتها من أفغانستان.