الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

وزير الدفاع الإيراني : دول الخليخ لاتشكل تهديدا لأمن طهران

وزير الدفاع الإيراني : دول الخليخ لاتشكل تهديدا لأمن طهران



أحمد وحيدي








طهران: اكد وزير الدفاع الايراني احمد وحيدي الاحد ان طهران لاتشعر باى تهديد من الدول المطلة على الخليج ، مشيرا الى ان بلاده تسخر قدراتها العسكرية لخدمة العالم الاسلامي والسلام والاستقرار الاقليميين.
وعن انجاز بلاده في صناعة الدفاع قال وحيدي لوكالة انباء "تريند" الاذربيجانية قبل وصوله الى اذربيجان في زيارة رسمية : "ان مبدأ ايران في هذا المجال توفير الرادع الدفاعي الذي يحول دون شن الهجوم عليها".
وعما اذا كان يجب اعتبار صفقة اسلحة بقيمة 60 مليار دولار بين الولايات المتحدة والسعودية بمثابة تهديد لبلاده، اجاب "لانشعر باى تهديد من الدول المطلة على الخليج".
واضاف وحيدي "ان الولايات المتحدة تحاول اشعال سباق تسلح في المنطقة" ، مضيفا "ان الولايات المتحدة تسعى الى تحقيق اقصى ربح فيما تحافظ على تفوق النظام الاسرائيلي في مجال التسليح على الدول العربية والمسلمين".
وتابع: "الولايات المتحدة لن تسمح للدول الاسلامية بتحقيق التوازن مع النظام الاسرائيلي وفي نفس الوقت تحاول ممارسة السيطرة على القدرات الدفاعية لدول المنطقة من خلال الاعتماد عليها في مجال التسليح".
واستطرد وزير الدفاع الايراني "نعتقد ان دول المنطقة قادرة على تأمين الاستقرار والامن الدائم في المنطقة ليس من خلال القوة العسكرية ولكن من خلال العمل على تحقيق الاستقرار".
وقال: "افضل وسيلة لتحقيق الاستقرار والامن والهدوء سوف تكون التعاون الامني والاقتصادي بين دول المنطقة".
وردا على سؤال عن احجام روسيا عن توريد صواريخ "س-300" الى إيران، قال وزير الدفاع الايراني "ان خبراء وزارة الدفاع الايرانية يعملون على انتاج منظومة صاروخية بعيدة المدى للدفاع الجوي من خلال الاعتماد على الذات".
وتطرق الوزير الايراني الى امن منطقة الخليج حيث قال ان بلدان المنطقة تستطيع ان تحفظ امنها بنفسها من خلال زيادة التعاون المشترك الامني والاقتصادي.
واشار الى ان الايرانيين لا ينظرون الى بلدان الخليج على انها خصوم يشكلون خطرا على بلادهم بل ننظر اليها على انها اسرة واحدة.
وقال الوزير الإيراني "ان الهدف من مزاعم الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل عن الخطر الايراني تبرير ما اطلقتاه من سباق للاسلحة في المنطقة".