الأحد، 17 أكتوبر، 2010

اكتشاف أبوغريب أمريكي آخر في أفغانستان



من أبو غريب الى غوانتنامو أمريكا تواصل انتهاك حقوق الانسان
اكتشاف أبوغريب أمريكي آخر في أفغانستان

نيويورك ـ العرب أونلاين ـ افادت جمعية "اوبن سوسايتي فاونديشن" التي يمولها الملياردير الامريكي-المجري جورج سوروس الجمعة ان لدى الولايات المتحدة سجنا سريا في افغانستان يتعرض فيه المعتقلون الى معاملة سيئة.

وفي تقرير بعنوان "شروط الاعتقال في وحدة مراقبة في القاعدة الجوبة في باغرام"، اكدت الجمعية انها جمعت شهادات 18 شخصا قالوا انهم سجنوا في هذا المكان بين 2007 و2010.

وبحسب التقرير، فإن المعتقلين يتعرضون الى ضوء او برد مفرطين، كما يمنع عليهم النوم او يتركون عراة. ويحصلون على غذاء غير مناسب، كما يمنع عليهم ممارسة شعائرهم الدينية.

واضاف التقرير ان هذا "السجن السري" الذي يطلق عليه الافغان اسم "السجن الاسود" او "سجن تور"، يقع في القاعدة
الجوية في شمال شرق افغانستان، كما يختلف عن السجن الرسمي.

وقال متحدث باسم البنتاغون ان "وزارة الدفاع لم تملك اي سجن سري"، الا ان تحقيقا يجري حاليا للتثبت من صحة المعلومات الواردة في التقرير.