السبت، 16 أكتوبر، 2010

أردوغان ينفي تلقي طلب من واشنطن انشر عناصر من الدرع الصاروخية في تركيا

نقرة، 16 أكتوبر (تشرين الأول). نوفوستي. أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن الولايات المتحدة لم تتقدم لتركيا بطلب نشر عناصر منظومة الدرع الصاروخية على الأراضي التركية.
وذكرت وسائل إعلام تركية في الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة عرضت على تركيا نشر عناصر من منظومة الدرع الصاروخية على أراضيها، مع أخذ موقعها الجغرافي وأهميتها الإستراتيجية بالنسبة لواشنطن وحلف الناتو بعين الاعتبار، وأن الأمريكيين يمارسون ضغوطا على أنقرة في مسألة نشر الدرع الصاروخية.
ونقلت صحيفة "ميللييت" في عددها الصادر اليوم السبت عن أردوغان قوله: "لم نتلقَ أي عروض أو اشتراطات. لذا، لا أرى داعيا لإدلاء بأية تصريحات".
ونقلت الصحيفة أيضا تصريحات لوزير الدفاع التركي وجدي غونول مفادها أن أنقرة تفضل منظومة حلف الناتو للدفاع الجوي على المنظومة الأمريكية. ونفى الوزير بدوره  الأنباء التي تتحدث عن أن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على تركيا. ومن جانبه دعا وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الصحف إلى عدم المبالغة.