الأحد، 10 أكتوبر، 2010

مجموعة سنية تختطف موظفا من موقع نووي إيراني

مجموعة سنية تختطف موظفا من موقع نووي إيراني

 اعلنت جماعة جند الله السنية المسلحة، أنها خطفت موظفا يعمل في موقع نووي إيراني وهددت بنشر المعلومات التي انتزعتها منه في حال لم يتم الإفراج عن سجنائها.

وأعلنت جماعة جند الله مسؤوليتها عن عملية الخطف مساء السبت على موقعها الالكتروني، وأكدت السلطات الإيرانية عملية الخطف لكنها قللت من أهميتها.

وبحسب الجماعة، فان الموظف المخطوف يدعى أمير حسين شيراني ويعمل في موقع نووي في أصفهان (وسط).

وقالت الجماعة ان "شيراني يملك معلومات مهمة خصوصا حول خبراء نوويين إيرانيين. وان نشر هذه المعلومات سيضر كثيرا بالنظام الإيراني"، من دون تحديد تاريخ خطفه.

وتطالب جماعة جند الله طهران بالإفراج عن أكثر من 200 من أعضائها وسجنائها السياسيين مقابل عدم نشر هذه المعلومات.

وحذرت من انه في حال لم يفرج عن السجناء "خلال أسبوع" فانها "ستنشر المعلومات التي حصلت عليها من أمير حسين شيراني ما يسمح للعالم اجمع بمعرفة الأنشطة النووية السرية للنظام الإيراني بشكل أفضل".