الأحد، 10 أكتوبر، 2010

وثائق: إسرائيل درست توجيه ضربة نووية الى مصر في حرب أكتوبر

وثائق: إسرائيل درست توجيه ضربة نووية الى مصر في حرب أكتوبر

موسكو، 9 أكتوبر (تشرين الأول). نوفوستي. ذكرت وثائق إسرائيلية جديدة، كشف عنها مؤخرا‏، أن رئيسة الحكومة الإسرائيلية سابقا غولدا مائير، عقدت اجتماعات على أعلى مستوى مع جميع القيادات السياسية والعسكرية في مكتبها‏، ودرست اتخاذ إجراءات خطيرة عقب الهجمات الجوية الشرسة التي نفذها الجيش المصري خلال حرب أكتوبر‏، شملت إمكانية توجيه ضربة عسكرية نووية لمصر‏ للحيلولة دون تدمير إسرائيل بالكامل. كما درست إمكانية قصف مواقع إستراتيجية عسكرية حساسة للجيش السوري في دمشق‏.‏
وأشار يوسي ميلمان، المحرر العسكري لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، الى أنه في يوم ‏9‏ أكتوبر درست مائير مع وزرائها، اتخاذ هذه الخطوات، بسبب فقدان العديد من الجنود الإسرائيليين خلال حرب أكتوبر، ونفاد الأسلحة والذخيرة‏.‏ وأضاف أن مائير درست اتخاذ هذه الخيارات بعدما نجحت القوات المسلحة المصرية في صد الهجوم الإسرائيلي المضاد على الجبهة الجنوبية‏. وأكد أن بعض الجنرالات وضعوا سيناريوهات لنتائج المعركة‏، تمثلت في إمكان تعرض إسرائيل لهزيمة ساحقة‏، لذلك جاءت هذه الفكرة لضرب مصر نوويا من أجل إنقاذ إسرائيل.
وقال‏:‏ إن غولدا مائير كانت ستبلغ الرئيس الأمريكي آنذاك ريتشارد نيكسون بهذه الخيارات‏.‏