الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

روسيا تضاعف نفقاتها على "الثالوث النووي"

روسيا تضاعف نفقاتها على "الثالوث النووي"

 

 

موسكو، 8 أكتوبر(تشرين الأول). نوفوستي. أكد النائب فيكتور زافارزين رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي، أن نفقات شراء وتحديث والحفاظ على الجاهزية القتالية للثالوث النووي الروسي ستزداد في السنوات الثلاث القادمة بمقدار النصف تقريبا.
وبشكل عام تأخذ الميزانية الروسية في بند "الدفاع الوطني" للعام 2011 بالاعتبار تخصيص أكثر من 1.526 ترليون روبل، وهو ما يزيد عن مؤشر العام 2010 بمقدار 19.28%.
وأشار زافارزين كذلك إلى أن "نفقات الميزانية  على بند " مجمع التسليح النووي" في الفترة من عام 2011 ولغاية عام 2013 3 ستبلغ 26.9 مليار روبل و 27.5 مليار روبل و 30 مليار روبل على التوالي، ما يضمن بالتالي نموا في الحجوم مقارنة بالعام 2010 بمقدار 44% على الأقل. وذكر أن هذا الأمر مرتبط بتنفيذ بنود برنامج التسليح الوطني الذي تشكل نفقات شراء الأسلحة والمعدات العسكرية والخاصة فيه نسبة 99.4%. 
وتبلغ نفقات الميزانية الروسية على الدفاع في العام 2010 حوالي 18.8 مليار روبل. ويقترح برنامج التسليح حتى العام 2020 إنفاق 19 ترليون روبل.
وأشار النائب الروسي كذلك إلى أن "حصة نفقات الدفاع الوطني من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2011 ستشكل 3.01%، وفي العام 2012 حوالي 2.97% ،وفي العام 2013 ستصل إلى 3.39% ، وهو ما يتجاوز معايير العام 2010 (2.84%).
وقال زافارزين: " كل منا يدرك أنه لايمكن ضمان دفاع فعال دون أسلحة ومعدات عسكرية حديثة. اليوم تشكل نفقات شراء وإصلاح الأسلحة والمعدات العسكرية والخاصة حيزا كبيرا من الميزانية".