الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

حركة طالبان تعلن سيطرتها على قاعدة أمريكية شرق أفغانستان

حركة طالبان تعلن سيطرتها على قاعدة أمريكية شرق أفغانستان


عناصر من حركة طالبان








كابول: افادت مصادر اخبارية بأن حركة طالبان سيطرت الاثنين على قاعدة امريكية بمديرية مرورة بولاية كونار شرقي أفغانستان قرب الحدود الباكستانية.
ونقل مراسل قناة "الجزيرة"عن القائد الميداني التابع لحركة طالبان قاري ضياء الرحمن تمكن الحركة من السيطرة على قاعدة أمريكية قرب الحدود الباكستانية.
وبحسب تصريحات طالبان فإن الجنود الأمريكيين انسحبوا من القاعدة بالطائرات المروحية تاركين العديد من الأسلحة والمعدات الحربية.
وتعتبر هذه القاعدة من أهم القواعد الشرقية، حيث تشرف على مقاطعة باجور القبلية في باكستان، وتضم نحو خمسمائة جندي أمريكي ومروحيات مقاتلة.
وفي تطور آخر ، أفاد مصدر في الحكومة البريطانية أمس الأحد أن مقتل البريطانية ليندا نورغروف العاملة في المجال الانساني أثناء عملية انقاذها التي باءت بالفشل في أفغانستان، تم بحزام ناسف فجره خاطفوها.
وأكد المصدر طالبا عدم كشف هويته ان الاسكتلندية ليندا نورغروف (36 عاما)، العاملة الانسانية التي خطفت شرق افغانستان في 26 ايلول/ سبتمبر قتلت في انفجار حزام ناسف كان يحمله احد خاطفيها.
وأضاف إن لا شيء يدعو إلى الظن بأن يكون رصاص القوات الأمريكية سبب مقتلها.
وأعلنت السلطات البريطانية السبت أن خاطفي الناشطة قتلوا البريطانية أثناء عملية كانت تهدف إلى انقاذها لكنها فشلت ولم يوضح حلف شمال الأطلسي ولا لندن هوية القوات التي شنت العملية.
لكن مصدرا في الحكومة البريطانية أشار إلى أن قوات أمريكية تحركت لحساب الحلف الأطلسي وأن القوات البريطانية المنتشرة في جنوب البلاد لم تشارك في العملية.
وأكد الجنرال الأمريكي ديفيد بترايوس قائد القوات الدولية في أفغانستان وعددها 152 ألف رجل، أن قواته بذلت كل ما في وسعها لانقاذ البريطانية.
وأثار مقتل نورغروف استنكارا في بريطانيا وتصدر خبر مقتلها الأحد أولى صفحات العديد من الصحف.
وخطفت الاسكتلندية مع ثلاثة من مرافقيها الأفغان في 26 ايلول/ سبتمبر في ولاية كونار (شرق).