الأحد، 10 أكتوبر، 2010

الزعيم المنتظر لكوريا الشمالية يحضر عرضا عسكريا

الزعيم المنتظر لكوريا الشمالية يحضر عرضا عسكريا

PhotoPhotoبيونجيانج (رويترز) - ظهر الزعيم المنتظر لكوريا الشمالية الابن الاصغر للزعيم المريض كيم جونج ايل لاول مرة علنا وعلى الهواء مباشرة خلال عرض عسكري ضخم يوم الاحد .
ووقف كيم جونج اون قرب والده على المنصة مصفقا ومحييا الاف الجنود ومستعرضا الصواريخ والدبابات وصواريخ المدفعية.
ويمثل الدور البارز لكيم الابن خلال العرض الذي اقيم في ميدان كيم ايل سونج اول ظهور عسكري له ويهدف الى تعزيز وضعه في واحد من اكبر جيوش العالم.
ولم يكن يعرف شيء يذكر عن كيم الابن سوى انه تلقي تعليمه في سويسرا وذلك قبل منحه رتبة جنرال الشهر الماضي الى جانب تعيينه في منصب سياسي بارز .
وبث التلفزيون الحكومي العرض العسكري على الهواء مانحا الكوريين الشماليين اول مشاهدة حقيقية لهم لزعيمهم المقبل الذي لا يعرف عنه سوى انه ما بين منتصف واواخر العشرينات من عمره.
ويعتقد أن كيم جونج ايل (68 عاما) أصيب بجلطة دماغية في عام 2008 .ولكن لم يظهر ما يشير الى فقده السيطرة على السلطة وقد أعيد تعيينه امينا عاما لحزب العمال الحاكم.
ومن شأن الانتقال الهادئ للحكم أن يريح جيران كوريا الشمالية الاقوياء اقتصاديا -- وهم الصين وكوريا الجنوبية واليابان -- الذين يخشون أن يؤدي انهيار النظام الحاكم في كوريا الشمالية الى تدفق هائل للاجئين واضطرابات داخلية.
وكان من بين الضيوف في العرض العسكري وهو الاكبر في كوريا الشمالية منذ سنوات دبلوماسيون اجانب ومسؤولون بالحزب الشيوعي بالصين الحليف الرئيسي الوحيد لبيونجيانج والذي تعتمد عليه في الحصول على المساعدات الغذائية والوقود.
ودعت كوريا الشمالية ايضا وسائل الاعلام الاجنبية لمشاهدة العرض الذي اقيم بمناسبة مرور 65 عاما على تأسيس حزب العمال الكوري لتعطي العالم اول نظرة مستقلة للزعيم المنتظر