السبت، 9 أكتوبر، 2010

الممارسات البشعه للصهاينه فى الأرض المحتله (فلسطين)مستوطن يهودي يدهس أطفالا فلسطينيين متعمدا

بالصور والفيديو.. مستوطن يهودي يدهس أطفالا فلسطينيين متعمدا







JERUSALEM: The one Jewish settlers in the countries of the Israeli occupation and called David Parry, Director General of the Association, "Ir David" settlement, on Friday, ran over a number of young Palestinians in his car in the neighborhood of Silwan in occupied Jerusalem.

The Zionist David Barry ran over a number of young Palestinian car, injuring 4 of them were injured amount to serious.
He claimed Secretary General of the extremist Zionist settlement that what he has done is because of that "boys threw stones at his car."Said Jawad Siyam Director, Center for Information and Sweet Valley: "The President of the settlers in the Sloan ran over a group of children immediately after they came out of Friday prayers," noting that three of them were moderately wounded and were rushed to the hospital for treatment.
The fast that the settler he fled from the scene after the children run over deliberately, explaining that a state of extreme anger has engulfed the town because of repeated attacks of the settlers.
Israeli police claimed that it has opened an investigation into the incident but did not arrest the settler, who shocked the children.
Pictures show brutal settlers
القدس المحتلة: قام أحد المستوطنين اليهود في دول الاحتلال الإسرائيلي ويدعى دافيد باري مدير عام جمعية "عير دافيد" الاستيطانية، الجمعة، بدهس عدد من الفتية الفلسطينيين بسيارته في حي سلوان في القدس المحتلة.


وقام الصهيوني دافيد باري بدهس عدد من الفتية الفلسطينيين بسيارته ما أسفر عن إصابة 4 منهم بجروح متفاوتة تصل إلى حد الخطيرة.

وزعم أمين عام الجمعية الاستيطانية الصهيونية المتطرفة بأن ما أقدم عليه هو بسبب أن "الفتية قاموا بِرشق سيارته بالحجارة".
وقال جواد صيام مدير مركز معلومات وادي حلوة : "إن رئيس المستوطنين في سلوان قام بدهس مجموعة من الأطفال فور خروجهم من صلاة الجمعة"، مشيراً إلى أن ثلاثة منهم أصيبوا بجروح متوسطة وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأوضح صيام أن المستوطن فر هارباً من المكان بعد دهسه الأطفال بشكل متعمد، موضحاً أن حالة من الغضب الشديد تسود البلدة بسبب الاعتداءات المتكررة للمستوطنين.

وادعت الشرطة الإسرائيلية بأنها فتحت تحقيق في الحادثة إلا أنها لم تقم بالقبض على المستوطن الذي صدم الأطفال.

الصور توضح همجية المستوطنين: