الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

أسقف يحذر من أن يشعل فشل الاستفتاء الحرب في السودان من جديد

أسقف يحذر من أن يشعل فشل الاستفتاء الحرب في السودان من جديد

لندن (رويترز) - حذر كبيرأساقفة السودان يوم الخميس من أن القتال قد يندلع في اي وقت ببلاده وقال ان الفشل في اجراء استفتاء مزمع على استقلال جنوب السودان سيشعل حربا اهلية من جديد.
ودعا كبير الاساقفة دانييل دنج المجتمع الدولي الى ضمان اجراء الاستفتاء في الموعد المحدد مضيفا أنه حتى اذا حدث هذا فان هناك خطر حدوث أزمة انسانية لان اللاجئين الجنوبيين اضطروا للنزوح من شمال البلاد.
وينص اتفاق السلام السوداني الذي تم توقيعه عام 2005 وأنهى حربا اهلية دامت عقودا على أنه يجب اجراء استفتاء لتحديد ما اذا كان الجنوب شبه المستقل المنتج للنفط سينفصل عن الشمال.
ومن المقرر اجراء الاستفتاء في التاسع من يناير كانون الثاني 2011 لكن الاستعدادات متأخرة كثيرا عن موعدها.
وقال دنج في مؤتمر صحفي عقد في لندن مع روان وليامز أسقف كانتربري والزعيم الروحي للكنيسة الانجيلية "اذا جاء التاسع من يناير ولم يحدث شيء سيعود الناس الى الحرب هذا هو ما نخافه."
وينص اتفاق عام 2005 على اجراء استفتاء ثان على ما اذا كان يجب أن تنضم منطقة ابيي المتنازع عليها المنتجة للنفط الى الجنوب ام الشمال. وقال دنج ان التوترات بين جنود الجانبين في المنطقة تتزايد بسرعة.
وقال ان هناك مخاوف "من احتمال اندلاع قتال في أي وقت."
ووصل مبعوثو مجلس الامن الدولي الى جنوب السودان هذا الاسبوع للدفع من أجل اجراء الاستفتاء في موعده لمحاولة تجنب اي صراع مستقبلي.
غير أن مندوب بريطانيا في مجلس الامن الدولي قال ان رئيس حكومة جنوب السودان أشار الى أن منطقته قد تجري استفتاء خاصا بها على الاستقلال اذا عطل الشمال الاستفتاء المزمع وهي خطوة قد تغضب الخرطوم