الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

مستشار الرئيس الأمريكي: واشنطن وموسكو على وشك إنهاء العمل على تقييم التهديدات الصاروخية

مستشار الرئيس الأمريكي: واشنطن وموسكو على وشك إنهاء العمل على تقييم التهديدات الصاروخية




أعلن جيمس جونس مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي أن واشنطن وموسكو على وشك إنهاء العمل على التقييم المشترك للتهديدات الصاروخية، مشيرا إلى أن مواقف الجانبين متطابقة في العديد من النقاط.
وقال جونس في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية إن "التعاون في مجال الدفاع الصاروخي في مصلحتنا المشتركة وفي مصلحة كل من بلدينا على حدة، لأنه يجب علينا حماية بلدينا ومجتمعينا من الأخطار المشتركة".

وأكد جيمس جونس أن "التعاون بين بلدينا بشأن الدرع الصاروخية هو الحل المنطقي، وإننا ننوي مواصلة التعاون مع روسيا بهذا الشأن".

وأشار المسؤول الأمريكي إلى قرار روسيا بالتخلي عن تسليم إيران صواريخ "أس - 300"، قائلا إن هذا القرار مؤشر جيد لوجود التقييمات المشتركة للأخطار الواردة من قبل إيران. وأضاف أن هذا القرار يؤكد أن موسكو تفي بالتزاماتها الدولية وكذلك يشير إلى موقف روسيا والولايات المتحدة في مجال انتشار أسلحة الدمار الشامل.