الخميس، 7 أكتوبر، 2010

روسيا تدفع شرطا جزائيا لإيران بصدد الإخلال بعقد "س-300"

روسيا تدفع شرطا جزائيا لإيران بصدد الإخلال بعقد "س-300"




Russia to return $166.8 million prepayment to Iran for S-300 missile defense system


NICOSIA, October 7 (RIA Novosti) - Russia owes Tehran only the prepayment of $166.8 million for S-300 air defense missile systems, Rostekhnologii head Sergei Chemezov said on Thursday.
The contract to supply Iran with the missile system, one of most effective in existence, was signed at the end of 2007. Russia was to supply five divisions' worth of S-300PMU-1 for $800 million. Russia canceled the contract to supply Tehran with S-300 air defense missile systems because of UN sanctions against the Islamic Republic.
"We have received $166.8 million prepayment under the contract and according to a paragraph on force-majeure circumstances, we are obliged to return this amount," Chemezov said. "We are not obliged to return a [cent] more," he added.
Russian President Dmitry Medvedev signed an order on 22 September on compliance measures with UN sanctions against the Islamic Republic over its nuclear program, which the West believes is aimed at developing nuclear weapons. Iran denies the allegations.
Medvedev's order banned export to Iran of armored vehicles, military aircraft, helicopters and ships.
The missile systems originally destined for Iran have been built, and could possibly be supplied to a third country, Chemezov said, with money from any sale being used to compensate Tehran.
The S-300 system is designed for defending high-value objects such as military bases and command and control centers. It can engage all kinds of aerial targets including ballistic and cruise missiles, up to a range of 150 kilometers and an altitude of 27,000 metersموسكو، 7 أكتوبر (تشرين الأول). نوفوستي. أعلن مدير عام شركة "روس تكنولوجيا" سيرغي تشيميزوف أن روسيا وإيران بدأتا المفاوضات حول دفع تعويض عن عدم الالتزام بعقد توريد نظم "س-300" الصاروخية للدفاع الجوي إلى طهران. وأوضح تشيميزوف أنه سيتم دفع التعويض من ميزانية الدولة، حيث "سيتم تحويل المبالغ إلى حساب "روس تكنولوجيا" أولا، ثم تقوم "روس تكنولوجيا" بتحويلها إلى إيران".
ومع ذلك يتم النظر في إمكانية أخرى لدفع تعويض لإيران. وقال تشيميزوف إن مجموعات "س-300" التي كانت مخصصة لإيران جاهزة ويجوز بيعها لأي بلد آخر مهتم بشرائها، وسيتم تحويل جزء من الإيرادات إلى إيران على سبيل الشرط الجزائي.
ولم يكشف تشيميزوف عن قيمة التعويض. وفي نهاية سبتمبر الماضي قدّر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما قسطنطين كوساتشيف المبلغ الذي قد يتم دفعه لإيران بمليار دولار.
ولا تقتصر الخسائر التي ستتكبدها روسيا نتيجة لتخليها عن التعاون العسكري مع إيران على دفع التعويض فحسب، بل لن تحصل على إيرادات بواقع 11 - 13 مليار دولار. ويشمل هذا المبلغ الأرباح التي كانت ستدرها برامج المشاريع الواعدة. وبدأت إيران في عام 2001 تنفيذ برنامج إعادة التسليح مدته 25 عاما، ويقدر حجم تمويله بـ 25 مليار دولار