السبت، 25 ديسمبر، 2010

رسميآ روسيا تختار حاملة المروحيات"ميسترال"




Russian President Dmitry Medvedev told his French counterpart Nicolas Sarkozy over the phone that France has won a tender to build amphibious assault ships for Russia.


The winner is a consortium comprised of French DCNS and Russia's United Shipbuilding Corporation (USC), the Kremlin press service said.


At the initial stage, two Mistral-class helicopter carriers will be built jointly by France and Russia with another two to be constructed later in Russia.


Russia will perform 20% of the construction work at the STX shipyard in Saint-Nazaire, France, USC spokesman Igor Ryabov said.


"Subsequently the share of the project's localization in Russia will increase," he said.


Russia has been in talks with France on the purchase of Mistral-class warships on a 2+2 scheme whereby Russia will buy one or two French-built Mistrals and build another two under license at home.


A Mistral-class ship is capable of transporting and deploying 16 helicopters, four landing vessels, up to 70 armored vehicles including 13 battle tanks, and 450 personnel.


The Russian military has said it plans to use Mistral ships in its Northern and Pacific fleets.


Many Russian military and industry experts have questioned the financial and military sense of the purchase, and some believe that Russia simply wants to gain access to advanced naval technology that could be used in the future in potential conflicts with NATO and its allies



الكرملين: روسيا تختار حاملة المروحيات"ميسترال"


قررت روسيا شراء  حاملتي مروحيات فرنسيتين  من طراز "ميسترال" لسلاحها البحري. جاء ذلك يوم 24 ديسمبر/كانون الاول  في البيان الصادر عن  المكتب الصحفي في الكرملين.
وجاء في البيان ايضا: "لقد ابلغ رئيس روسيا دميتري مدفيديف اليوم رئيس فرنسا نيكولا ساركوزي عن نتائج المناقصة الدولية الخاصة بتوريد حاملات مروحيات لوزارة الدفاع الروسية والتي تفيد بان السلطات الروسية  اختارت  العرض الذي  طرحه الكونسورسيوم المتألف من شركة " DCNS" الفرنسية وشركة "OAO  OCK" الروسية.

وورد في البيان ايضا  ان العرض الاولي الذي طرحه الكونسورسيوم يقضي بالبناء المشترك  للسفينتين من هذا النوع وصنع سفينتين اخريين فيما بعد.
 وأكد  البيان ان الرئيس مدفيديف والرئيس ساركوزي قد رحبا بانجاز عملية صياغة هذا المشروع الذي لا مثيل له في تاريخ التعاون الروسي الفرنسي والذي سيسهم في تطوير الصناعة وحل مشكلة  عطالة  القوة العاملة  لكونه يستعرض مقدرة روسيا وفرنسا على تطوير التعاون الواسع النطاق بما فيه في مجال الدفاع والامن".

 ويفيد المكتب الصحفي في الكرملين  بان المكالمة الهاتفية  جرت بين رئيسي روسيا وفرنسا يوم 24 ديسمبر/كانون الاول. وقد تم في اعقابها اعداد البيان المشترك في موضوع التعاون الروسي الفرنسي في مجال بناء حاملات قوات الانزال والمروحيات من طراز "ميسترال".

يذكر ان حمولة حاملة المروحيات الفرنسية "ميسترال"  تبلغ  21 الف طن، وطولها الاقصى  210  امتار، وسرعتها  تزيد عن 18عقدة بحرية، ومدى الابحار حتى 11 ألف ميل بحري، وطاقمها يتكون من  160 فردا.  وبالاضافة الى ذلك فبوسع السفينة ان تحمل على ظهرها قوات انزال  بتعداد  450 فردا او 900 فردا لمدة قصيرة. وتضم مجموعة المروحيات المرابطة على متن السفينة  16 مروحية تتواجد 6 مروحيات منها على مدرج  الاقلاع في آن واحد. كما تمتلك السفينة  4 زوارق خفيفة للانزال او زورقين عاملين على الوسادة الهوائية. اما مستودعات  الشحن للسفينة فيمكن ان تتسع لما يزيد عن 40 دبابة او 70 عربة.