الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

تحطم طائره روسيه من طراز An-22 وإيقاف قاذفات Tu-95 عن التحليق


Central Russia military transport aircraft crash

An Antonov An-22 Antei strategic airlifter. © RIA Novosti.Lev Polikashin
An Antonov An-22 Antei strategic airlifter

http://www.aerospaceweb.org/aircraft/bomber/tu95/tu95_03.jpg
The Russian Air Force command has grounded the entire fleet of its Antonov An-22 transports and Tupolev Tu-95MS bombers after an An-22 was destroyed in a crash on Tuesday killing all twelve crew on board, the Force says.
The fact that the Air Force has decided to ground all Tu-95s suggests that engine failure is strongly suspected as the cause - both aircraft types share the Kuznetsov NK-12 turboprop, the largest engine of its kind in the world.
"In order to maintain safety in using these aircraft, which both use this engine, the air force command has decided to suspend operations until the reason for the accident is clear," an Air Force spokesman said.
The An-22 departed from Voronezh airport at 21.00 on Tuesday for the Migalovo airport in Tver region but disappeared from radar screens a few minutes after departure. The remains of the aircraft were found near the village of Krasny Oktyabr in Tula region, about 100 km from Tula.
The An-22 remains the largest turboprop powered aircraft in the world. Around 45 remain in service with the Russian Air Force and most are over 40 years old


http://en.rian.ru/mlitary_news/20101229/161979110.html


أعلن مصدر عسكري روسي عن تحطم طائرة تابعة لوزارة الدفاع الروسية، مساء 28 كانون الأول/ ديسمبر، من طراز "أن-22" أثناء قيامها برحلة داخلية في وسط شطر روسيا الأوروبي، وقتل 12 طياراً كانوا على متنها.

وعثر على حطام الطائرة المنكوبة التي كانت تقل 12 شخصا، صباح 29 كانون الأول/ ديسمبر، قرب بلدة كراسني أوكتيابر بمنطقة تولا. ولم يتضرر أحد على الأرض. كما لم يتسبب سقوط الطائرة في تدمير أي منشأة.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الروسية إن خبراء وزارة الدفاع يدرسون عددا من السيناريوهات لتحديد أسباب الحادث، ومنها احتمال تعطل أحد المحركين.

وأكد مسؤولون دفاعيون روس أنه لم يتم العثور بعد على الجثث الإثنتي عشر، ولا تزال أعمال البحث جارية.
وتم إيقاف قاذفات Tu-95 عن التحليق لأنها تعمل بنفس محرك الطائره والتحقيقات الأوليه تدل على خطأ فى المحرك أثناء التحليق
An-22