الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

روسيا تخطط لبناء محطة رادار جديده للتعامل مع التهديدات الجديده

روسيا تخطط لبناء محطة رادار جديده للتعامل مع التهديدات الجديده

MSSR -  Monopulse Secondary Surveillance Radar
The Defense Ministry plans to put the Voronezh-DM radar station in south Russia’s Armavir into a state of operational readiness, as well as build several new radars to counter possible threats, the Space Forces commander said Tuesday.
Lt. Gen. Oleg Ostapenko also told journalists that new radar stations will be built “to replace the current radar means and maintain continuous radar control of all missile threats.”
The Armavir radar will be the second facility, after the Lekhtusi complex in the Leningrad Region, to close a gap in radar coverage on Russia's western borders after the closure of radar sites in Skrunda (Latvia) in late 1998 and recently in Mukachevo and Sevastopol in Ukraine.
 With an effective range of 4,000 kilometers (2,500 miles) the Voronezh class radar has capabilities similar to

كشف قائد القوات الفضائية الروسية، الجنرال أوليغ أوستابينكو، في 28 أيلول/ سبتمبر، أن روسيا تعتزم تطوير شبكة إنذار مبكر تابعة لها لاكتشاف الصواريخ المهاجمة، وأعلن عن قيام روسيا بتشغيل 110 أقمار اصطناعية بعضها للاستعمال السلمي والبعض الآخر للاستعمال العسكري.
وأوضح أوستابينكو أن تطوير شبكة الإنذار المبكر سيتم من خلال إنشاء محطات رادار جديدة على الأرض وتطوير الأقمار الاصطناعية التابعة للشبكة في الفضاء.
وذكر الجنرال أوستابينكو في حديث للصحافيين أن محطة الرادار الأولى من طراز جديد، هو "فورونيج - م"، قد دخلت الخدمة العسكرية بالقرب من مدينة سانت بطرسبورغ في شمال غرب روسيا.
ويُنتظر أن تدخل محطة رادار أخرى من نفس الطراز الخدمة العسكرية في أقرب وقت بالقرب من مدينة أرمافير.
كما تنوي وزارة الدفاع الروسية وضع عدد من الرادارات الجديدة في مناطق أخرى من الممكن أن تتعرض إلى هجوم بالصواريخ.
وفيما يختص بالأقمار الإصطناعية، قال أوستابينكو أن حوالي 80% منها تقنيات عسكرية أو يمكن أن يكون لها استخدام مزدوج سلمي وعسكري.
وقامت القوات الفضائية الروسية بإطلاق نحو 30 قمرا صناعيا خصصت لأغراض شتى منذ بداية عام 2010، ومن المقرر إطلاق عدد من الأقمار الاصطناعية الأخرى قبل نهاية العام.
وتأتى هذه الخطوه بعد إغلاق محطات الروسيه القديمه فى كل من أوكرانيا ولاتفيا