الخميس، 30 سبتمبر، 2010

إيران تعلن تأجيل وضع محطة بوشهر النووية فى الخدمة

إيران تعلن تأجيل وضع محطة بوشهر النووية فى الخدمة


 رئيس البرنامج النووى الإيرانى على أكبر صالحى
صورة جوية بالأقمار الصناعية لموقع محطة بوشهر النووية الإيرانية

أعلن رئيس البرنامج النووى الإيرانى على أكبر صالحى أنّ توليد محطة "بوشهر" النووية للطاقة الكهربائية لن تتم قبل يناير المقبل، أى بعد شهرين من الموعد المعلن سابقا.

وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية BBC أنّ أنباء ترددت عن أنّ فيروساً يطلق عليه اسم "ستاكسنت" Stuxnet قد انتشر فى منشآت صناعية عديدة فى إيران.


وقال صالحى إن التأجيل ليس له علاقة بفيروس الكمبيوتر الذى قيل إنه أصاب أجهزة الموقع، ولكنه رفض إعطاء أى تفاصيل حول السبب الذى يقف وراء التأجيل.


يشار إلى أن محطة بوشهر التى بنيت بمساعدة الروس قد دشنت بشكل رسمى فى أغسطس الماضى بعد سنوات من التأجيل، وستخضع للمراقبة الدولية.


وأورد الموقع الإلكترونى لشبكة التلفزيون الرسمية الإيرانية تصريحات أدلى بها صالحى مفادها أن إدخال قضبان الوقود فى قلب مفاعل المحطة سينتهى فى أواسط الشهر الإيرانى "إبان" أى بحدود السابع من نوفمبر.


وأضاف "بعد شهرين أو ثلاثة سيتم تزويد الشبكة بالكهرباء التى تولدها المحطة". وبدأت إيران تزويد المحطة فى 21 أغسطس بوقود روسى المصدر