الخميس، 30 سبتمبر، 2010

حلف الأطلسي يفتح تحقيقا في اتهامات بمقتل ثلاثة جنود باكستانيين في غارة جوية عبر الحدود

حلف الأطلسي يفتح تحقيقا في اتهامات بمقتل ثلاثة جنود باكستانيين في غارة جوية عبر الحدود

مروحية تابعة لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان
مروحية تابعة لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان

فتح حلف شمال الأطلسي NATO اليوم الخميس تحقيقا في اتهامات بمقتل ثلاثة جنود باكستانيين في غارة جوية عبر الحدود قامت بها مروحيةٌ تابعة للحلف.
وقالت قيادة القوات التابعة للحلف في أفغانستان في بيان لها إن "إحدى طائراتها دخلت المجال الجوي لباكستان اليوم الخميس وهي في حالة دفاع وأطلقت النار وقتلت عددا من الأفراد المسلحين بعد تعرضها لإطلاق نيران من الأرض".
وأضافت أنه بعد الإغارة على ما اعتقد طاقم الطائرة أنه مجموعة من المتمردين "تعرضت المروحية لإطلاق نار من أسلحة خفيفة من أفراد موجودين في الطرف الآخر من الحدود داخل باكستان، فقامت الطائرة بالدخول إلى الأجواء الباكستانية وهي في حالة دفاع وقتلت أفرادا مسلحين".
من ناحيتهم ، قال مسؤولون في الحكومة الباكستانية إنهم تلقوا أوامر بوقف الشاحنات التي تنقل النفط لقوات حلف الأطلسي عبر الحدود مع أفغانستان.
ولم يوضح المسؤولون السبب في هذا القرار لكنه يأتي بعد تهديدات باكستانية بوقف توفير الحماية لقوات الناتو في حال قامت المروحيات التابعة للحلف بقصف مواقع للقوات الباكستانية مرة أخرى.
وتتزامن هذه التطورات مع الإعلان عن عزم ليون بانيتا رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA القيام بزيارة لباكستان لإجراء محادثات مع المسؤولين هناك في أعقاب الكشف عن مخططات لتنفيذ عمليات إرهابية في أوروبا يتم الإعداد لها في باكستان.
مقتل جندي في أفغانستان
وفي بيان منفصل، أعلن حلف شمال الأطلسي اليوم الخميس عن مقتل جندي أجنبي في هجوم بقنبلة يعتقد أن حركة طالبان نفذته في جنوب أفغانستان حيث تستعر المعارك بين مقاتلي الحركة والقوات الدولية للقضاء على التمرد في هذه المناطق.
وبهذا يصل عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا في أفغانستان هذا العام إلى 542 وفقا لإحصاء وضعته منظمة أميركية مستقلة معنية برصد عدد ضحايا حربي العراق وأفغانستان