الجمعة، 18 فبراير، 2011

تزويد منطقة الدفاع الفضائي عن موسكو بصواريخ "اس – 400"



اعلن الجنرال فاليري ايفانوف قائد قوات الدفاع  الفضائي الروسية يوم 17 فبراير/شباط للصحافيين ان المنظومة الحديثة للدفاع الفضائي الروسي ستوضع موضع الجاهزية العملياتية في اواخر العام الجاري.

وقال فاليري ايفانوف :" قد اوكل رئيس روسيا الينا مهمة انشاء الدفاع االفضائي قبل انتهاء العام الجاري. وستنفذ تلك المهمة علما ان المنظومة الجديدة يجب ان تبدأ المناوبة القتالية في شهرديسمبر/كانون الاول القادم". واضاف ايفانوف قائلا:"  يتوجب علينا بالدرجة الاولى حل مسألة الدفاع عن موسكو وحمايتها وتنفيذ كافة الاجراءات الخاصة بالدفاع الفضائي والدفاع الصاروخي المضاد للجو ضمنا والرقابة على الدرع الصاروخية والانذار عن  الهجوم الصاروخي. ولفت الجنرال الى ضرورة القيام بالاستطلاع المستمر في قطاعات كانت وحدات دائرة موسكو العسكرية السابقة تتحمل المسؤولية عنها.

وأكد الجنرال استعداد قواته  لتنفيذ مهام الدفاع الصاروخي عن موسكو واضاف ان سلاح المستقبل سيضطر الى تنفيذ المهام في الفضاء  بعد ان تكتسب مواصفات يطرحها الآن القادة العسكريون  ويكون بوسع الصناعة الحربية تصنيعه. واوضح ايفانوف قائلا:" اظن ان هذا السلاح هو منظومة "اس – 500" الحديثة الصاروخية المضادة للجو التي بوسعها حل مهام التعامل مع الاهداف الجوية والفضائية على حد سواء.
هذا  وافاد الجنرال ايفادوف ايضا بان  الفوج الثاني لمنظومات "اس – 400  تريؤومف" يبدأ المناوبة القتالية  في منتصف مارس/آذار القادم في مدينة دميتروف بضواحي موسكو. وقال الجنرال  ان منطقة موسكو  والمنطقة الصناعية المحيطة بها ستحمى من قبل احدث انواع الاسلحة الصاروخية وذلك ليس بمشاركة كتائب صاروخية بل بواسطة  افواج صواريخ "اس – 400".

واضاف ايفانوف ان هذا الفوج هو فوج ثان من هذا النوع يبدأ مناوبته القتالية في ضواحي موسكو وستحل صواريخ "اس – 400" محل النماذج القديمة للمعدات الصاروخية المضادة للجو. ويضم الفوج  الكتيبتين اللتين  تتألف كل منهما من 8 منصات صاروخية.

وتعهد  الجنرال  بان تحمي موسكو بحلول عام 2020  أربعة افواج لصاوريخ "اس – 400" علما ان هذا العدد من الافواج الصاروخية المضادة للجو يضمن الحماية الفعالة للعاصمة الروسية.

وبحسب رأي الجنرال فان تلك الافواج ستشكل منظومة موحدة للقيادة بوسعها حل مهام الدفاع الفضائي والانذار عن الهجوم  واكتشاف العدو والرد عليه وتدميره وحماية الاهداف.

يذكر ان مجمع الصناعات الحربية يقوم تدريجيا بردف منظومة الدفاع الفضائي بعتاد جديد. ومن المتوقع ان تنتقل الافواج الصاروخية المضادة للجو والتابعة لسلاح الجو الروسي  بحلول عام 2020 الى  منظومات "اس – 400 تريؤومف" ومنظومات "بانتسير". ويقول الخبراء ان المستقبل القريب سيشهد ظهور منظومة من نوع جديد. وهي منظومة "اس – 500" الصاروخية المضادة للجو والفضاء. ويتم تصميمها على اساس منظومة "اس – 400". ويفترض ان تتميز المنظومة الجديدة بحجم اصغر واستهلاك الطاقة الاقل والالكترونيات المتقدمة. ويقول الخبراء في قيادة سلاح الجو الروسي ان منظومة "اس – 500" ستكون قادرة على مكافحة الاهداف السريعة جدا بما فيها الصواريخ الباليستية في الفضاء البعيد والقريب.