الجمعة، 18 فبراير، 2011

روسيا تريد صنع مركبه فضائيه قتاليه ردآ على الأمريكيه Х-37В

The Kremlin’s military space chief Oleg Ostapenko just announced that Russia is developing a small, mobile, reusable space plane, in response to the U.S. Air Force X-37B demonstrator track. According to Russian news agency reported on February 8, the day Russian President Dmitry Medvedev also said Russia should develop its own space exploration program, "If you do not, we will be left behind."
روسيا تريد مركبه فضائيه قتاليه
December 3, 2010, X-37B space plane Vandenberg Air Force Base in the United States landing
The first US-developed human X-37B aircraft overhead days last April the sky, space technology represents another fly. Currently, returning in December last year, X-37B is preparing for a second mission. The second X-37 demonstrator aircraft is also the upcoming March 4 from the Kennedy Space Center in Florida for launch. American and Marshall Institute, said Eric Stern, "You can let it carry a variety of sensors, which can also be placed in the satellite." In addition, X-37 can also be used to repair the U.S. satellite, even secretly close to the opponent’s satellite sabotage.
Russian version of the X-37 is likely to be in a few years off. By then, the field of military space shuttle may occur three cracks at the situation, because there are rumors that "China is also developing a similar vehicle X-37′s."


أثارت الرحلة التجريبية للطائرة الفضائية الأمريكية Х-37В في أبريل الماضي قلق الخبراء الروس الذين رأوا إمكانية أن تستخدم الولايات المتحدة هذه المركبة الفضائية لإضعاف أمن روسيا من خلال تدمير أقمارها الصناعية أو نشر أسلحة مضادة للصواريخ في الفضاء كما جاء في صحيفة " كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية.

وذكرت الصحيفة أن طائرة Х-37В، وهي طائرة يتم التحكم فيها عن بعد وتشبه المكوك الفضائي وخصصت للأغراض العسكرية على الأرجح، قضت سبعة أشهر في الفضاء منذ 22 أبريل من عام 2010 في القيام بدراسات سرية.

وأعلن قائد القوات الفضائية الروسية الجنرال أوليغ أوستابينكو أخيرا أن العلماء الروس يعملون لابتداع طائرة مماثلة، وأشار إلى أنهم أنجزوا بعض العمل في هذا الاتجاه قبل أن يضيف: هل سنستخدمها.. هذا ما سيجيب عنه الزمن.

ولا يستبعد الخبير الروسي فلاديمير شيرباكوف أن تعمل روسيا على إيجاد طائرة فضائية مماثلة بعد أن أقبلت الحكومة الروسية على إنفاق المزيد من المال على صناعة فضائية كادت أن تموت في السبعينات من القرن الماضي. ولكنه يؤكد أن هذا الموضوع محاط بالسرية الشديدة، مشيرا إلى أن لا أحد يستطيع أن يقول شيئا واضحا في هذا الموضوع.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن الاتحاد السوفيتي بنى ما يشبه المكوك الفضائي الأمريكي ولكنه لم يتمكن إلا من تجريب "بوران" (المكوك الفضائي السوفيتي) مرتين قبل أن يتم إيقاف العمل بهذا المشروع في عام 1993.

ويقول الخبير المستقل أندريه يونين إن تفسير ما ألمح إليه قائد القوات الفضائية الروسية أمر صعب في غياب التأكيدات والبيانات الرسمية.