الأحد، 9 يناير، 2011

استشهاد مصرييْن بنيران "إسرائيلية" شمال غزة


استشهاد مصرييْن بنيران "إسرائيلية" شمال غزة
لجينيات.. كشفت مصادر أمنية وطبية فلسطينية، أن مواطنين مصريين- لم تذكر اسميهما-  استشهدا في قصف "إسرائيلي" مساء الأربعاء الماضي شمال قطاع غزة، بعد أن تسللا إلى القطاع من أجل المشاركة في أعمال المقاومة.

كانت قوات الاحتلال أعلنت أنها قتلت مساء الأربعاء الماضي، شخصين في منطقة شرق "مقبرة الشهداء" شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة، عبر إطلاق قذيفة تجاههما، مشيرة إلى أنهما كانا يهمان بزرع عبوة ناسفة.

وذكر "المركز الفلسطيني للإعلام"، نقلاً عن "راصد ميداني"، أن الشهيدين خاضا مساء الأربعاء الماضي اشتباكاً مسلحًا مع قوات الاحتلال، شرق "مقبرة الشهداء"، وقامت دبابات وطائرات الاحنلال بإطلاق نيرانها تجاههما ما أدى إلى استشهادهما.

وقالت المصادر إنه "منذ انتشال جثماني الشهيدين ونقلهما إلى مستشفى كمال عدوان، شمال قطاع غزة لم يأت أحد لكي يتعرف عليهما، حيث لم يكن بحوزتهما أي أوراق ثبوتية.

لكنه وبحسب المصادر، فإن الشهيدين جنسيتهما مصرية وقدما إلى غزة للجهاد فيها، استنادًا إلى فلسطينيين أوصلاهما للمكان الذي استشهدا فيه.

ومن غير المعروف ما إذا كان سيتم دفن جثماني الشهيدين في قطاع غزة، أم انه سيتم تسليمهما للجانب المصري، علما بأن محافظ شمال سيناء بالقرب من قطاع غزة نفى في تصريحات أن يكون هناك أي مصريون استشهدوا في قطاع غزة.