الثلاثاء، 22 مارس، 2011

الانتشار النووي : خطر جامح أم خوف كابح؟

هذه حلقه رائعه شاهدتها على روسيا اليوم
فأردت أن أشارككم بها فى المشاهده

الانتشار النووي جامح كابح؟ولماذا تساعد

هل سيتم في المستقبل المنظور توسيع " النادي النووي" للدول عن طريق انضمام اعضاء جدد من البلدان اليه؟ بأي قدر يمكن ان يشكل ازدياد عدد الدول التي تمتلك السلاح النووي ، في العلن او في السر، خطرا على ضمان الامن العالمي؟ ام ان امتلاك السلاح النووي يمكن ان يصبح عاملا اضافيا للحيلولة دون وقوع نزاعات اقليمية جديدة؟


معلومات حول الموضوع:

بعد فشل الجولة الأخيرة من المفاوضات مع ايران حول برنامجها النووي اشتد الجدل بين المحللين في شأن موضوع انتشار السلاح النووي. فالبعض يعتقدون بعدم جواز توسيع "نادي الدول النووية" حتى من الناحية الرسمية ، لأن ذلك سيكون مخالفة لمعاهدة عدم نشر الأسلحة النووية. بل ان هذا التوسيع ينطوي على خطر من الناحية العسكرية والسياسية ايضا. فإن وجود السلاح النووي، وخصوصا لدى الدول التي يغيب الإستقرار عن انظمتها السياسية، او التي تطبق سياسة خارجية لا يمكن التكهن بعواقبها، يمكن ان يستفز نزاعات مسلحة جديدة، فيما ينطوي احتمال استخدام السلاح النووي في تلك النزاعات على عواقب كارثية بالنسبة للمعمورة قاطبة