الأحد، 19 يونيو، 2011

B-52 Stratofortress فى قاعدة أندرسون بجزيرة جوام


بي-52 ستراتوفورتريس

ملف:B52.climbout.arp.jpg

القاذفة بي-52 ستراتوفورتريس (بالانجليزية: B-52 Stratofortress) هي قاذفة قنابل استراتيجية بعيدة المدى ذات ثماني محركات. هذه القاذفة مستعملة في سلاح الجو الأمريكي منذ العام 1954م. حلت هذه القاذفة محل كونفاير-36 وبي-47.بُنيت في فترة الحرب الباردة حيث كان الردع النووي مطلوباً. الآن تأخذ القدرات التقليدية لهذه القاذفة الأولوية. لهذه القاذفة أبعد مدى تصل إليه أي قاذفة أخرى، تحمل أسلحة تقليدية أو تكتيكية.
الدراسات التي أدت لـ البي-52 بدأت عقب الحرب العالمية الثانية :امر فتح العطاءات صدر في سبتمبر 1945، والاقتراح الأولي من طراز بوينج (من نوع ب 29، طول جناحيها 67 م ومحركة بستة 06 محركات توربينية) وقبلت في يونيو 1946. غير أن الصانع أمضى 4 سنوات لتغيير المشروع بسبب التغييرات الكثيرة في وجهات نظر القادة العسكريين في الولايات المتحدة، التي كادت أكثر من مرة تؤدي تلى الغاء البرنامج بأكمله.
وأخيرا، وقع العقد في عام 1950 واثنان من النماذج بنيت. أول من قدم باول رحلة لها في 15 نيسان / أبريل 1952، واستغرقت الرحلة ما يزيد قليلا عن ساعتين.
 تغير تماما من الاقتراح عام 1946، وهو الآن 56 طائرة مترا، مع الجناح ارتفع إلى 35 درجة، 8 بواسطة برات آند ويتني J57. باء - 52 مجهزة بنظام معقد الهوائية بواسطة ضاغط هواء المتخذة من المفاعل، والمصممة خصيصا لتوفير الطاقة الكهربائية اللازمة لمختلف المعدات.
بعد العديد من الرحلات التجريبية يبدو ب 52A الصيغة السابقة للمجموعة والذي تضمن العديد من التغييرات قبل إعادة تصميمها وتوسيعها، وأكثر قوة J57 المحركات، والتزود بالوقود أثناء الطيران، وهكذا دواليك. لكنها ما زالت لم الملاحة الإلكترونية والتفجير. استغرق الامر حتى عام 1954، وبالتالي فإن ب 52B لتوفير حقا التشغيلية للطائرات. نصف باء 52B كانت قادرة أيضا على مهام الاستطلاع : على مخبأ قنابل يمكن بالفعل اتخاذ 2 حاوية من المعدات مثل آلات التصوير، وأجهزة كشف الرادار ومتنوعة.
لتسليم القيادة الجوية الاستراتيجية في عام 1955، وبدأ عدد من المشاكل التي تنشأ من السنة التالية في قصف المفاعل نظام التيار المتردد، وغير ذلك. ضعف بي 52 حظرت مؤقتا من الطيران. من جهة أخرى، ب 52C ضعت بالدبابات أكبر الأجنحة، ونظام جديد لقصف جديد، والتيار المتناوب. جميع بي 52C قادرة مهام الاستطلاع. وأعقب ذلك إطلاق سراح بوتيرة مطردة من قبل ب 52D مزودة نظام جديد للسيطرة على النيران ورشاشات للدفاع عن النفس على خلفية المنتجة من عام 1956، والبقاء في الخدمة حتى عام 1983] 1]، ثم باء - 52E، بصيغته المعدلة لتفجير ارتفاع منخفض لقصف من خلال تغيير النظام، وتعزيز هيكل وباء - 52F، مجهزة بمحركات أقوى J57 الجديد والتيار المتناوب.
في عام 1959 تم تسليم أول نسخة من باء - 52G. وكان هذا بمثابة تنقيح للطائرة : خفض وزن الهيكل، أصغر الانجراف تغييرات في نظام للدفاع عن النفس، وتحسين راحة الطاقم، وقادرة على أجنحة خاصة جديدة تحتوي على 15 ٪ اضافية من الوقود. بعد عامين من بدء عمليات التسليم النهائي ب 52H، الوحيد الذي ما زال يستعمل اليوم مع TF33 مفاعلات جديدة للاكتتاب العام 30 ٪ مقارنة مع المزيد من السلطة J57، مع أكثر هدوءا وأكثر كفاءة في استخدام الوقود. وعلاوة على ذلك، رشاشات للدفاع عن النفس وبندقية 20 مم.
تكلفة الوحدة أ ب 52 في عام 1961 كانت 30 مليون دولار. آخر وتم تسليم الطائرات في تشرين الأول / أكتوبر 1962. طوال فترة خدمتهم (والتي لم تنته بعد)، ب 52 شهدت الكثير من التغييرات والتحديثات لتمكينها من تنفيذ جديدة من الأسلحة (صواريخ كروز، على سبيل المثال)، لتحسين نظم مضادة ضد الالكترونية أو غيرها من المعدات الملاحية / القصف، وبالطبع لتصحيح العديد من المشاكل


File:Usaf.Boeing B-52.jpg


صور جوجل إيرث














صور قوتوغرافيه لها فى القاعده


http://static.panoramio.com/photos/original/24714865.jpg


http://v21.nonxt3.c.bigcache.googleapis.com/static.panoramio.com/photos/original/16255417.jpg?redirect_counter=1


http://static.panoramio.com/photos/original/47349209.jpg


http://static.panoramio.com/photos/original/2909781.jpg


http://v6.cache1.c.bigcache.googleapis.com/static.panoramio.com/photos/original/12438331.jpg?ir=1&redirect_counter=2